اعتقد البعض أن الأمر مجرد مزاح وأنه غير حقيقي





"6 ليالي إقامة في فندق بمليون جنيه.. ليه هو جنة"، حالة من الاندهاش والسخرية فرضت نفسها على رواد السوشيال ميديا، بسبب إعلان جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي عن سعر الإقامة 6 ليالي في فيلا بأحد الفنادق بقرية مراسي السياحية بالساحل الشمالي في العلمين، التي تجاوزت المليون جنيه بعد الخصم، ويشمل فردين وطفلين بما الفطار والضريبة.



اعتقد البعض أن الأمر مجرد مزاح وأنه غير حقيقي، وآخرون أكدوا أن هذا السعر بالفعل واقعي وموجود على أحد المواقع الشهيرة،


الخاصة بخدمة الحجز في الفنادق داخل وخارج مصر، وأنها ليست "فوتو شوب".
وتواصلت "الوطن" مع أحد الموظفين بحجز الغرف والفيلات بالفندق المذكور، للتأكد من مصداقية السعر المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال الموظف إن سعر الليلة في الفيلا 172 ألف يشمل الفطار والخدمة الضريبية أي في الـ 6 ليالي يصل المبلغ إلى مليون و32 ألف جنيه، وتكفي حتى 10 أفراد كبار حيث إنها تحتوي على 5 غرف نوم وتطل على الصف الأول من البحر: "سواء حجز 10 أشخاص أو شخصين نفس السعر في الفيلا مش بيقل".
وأكد أنه لا يوجد حجز في الفيلات حتى 25 من شهر أغسطس المقبل، لاكتمال العدد، وكذلك غرف السويت بالفندق، فمن الممكن الحجز في أوائل شهر سبتمبر ويكون سعر الليلة نحو 21 ألف جنيه.
وشرح الموظف أن أسعار شهر يوليو وأغسطس يختلفان عن باقي الأشهر، فدائما تكون أسعارهما أعلى، وتبدأ في الهبوط بعدها، حيث إن سعر الـ 6 ليالي في الفيلا في سبتمبر يكون 814 ألف جنيه.
وغلبت السخرية ومشاعر الصدمة على تعليقات مستخدمي "فيس بوك"، وجاءت كالتالي: "ليه ست أيام في الجنة"، "فيلا اعمل بيها إيه"، "ده خيال ولا حقيقة"، "إيه السعر ده في إيه"، "ودي حد بيحجزها ولا بتتزار بس زي المتاحف".

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.