ائلًا: «في الشوط الثاني تحسن أداء لاعبي ليفربول كثيرًا، واستطعنا تقديم مباراة كبيرة، وكنا الأخطر هجوميًا، لاسيما في ظل الهجمات المرتدة المميزة، والتي برع فيها الثنائي محمد صلاح، وشاكيري». وعن ركلة الجزاء، التي تحصل عليها محمد صلاح، وأحرز منها هدف ليفر


أبدى الألماني «يورجن كلوب»، المدير الفني لفريق ليفربول سعادته الكبيرة بالانتصار، الذي حققه فريقه اليوم على برايتون بهدف نظيف، في المباراة، التي جمعت الفريقين، بالجولة الـ 22 من «البريميرليج».
وقال «كلوب» في تصريحات للموقع الرسمي لنادي ليفربول: «لقد كانت مباراة في غاية القوة، والصعوبة، خاصة خلال الشوط الأول ومن المباراة، إذ نجح لاعبي برايتون في القيام باستراتيجية دفاعية مميزة، وبدوا متماسكين على الصعيد الدفاعي بشكل كبير».



وأكمل المدير الفني لليفربول، قائلًا: «في الشوط الثاني تحسن أداء لاعبي ليفربول كثيرًا، واستطعنا تقديم مباراة كبيرة، وكنا الأخطر هجوميًا، لاسيما في ظل الهجمات المرتدة المميزة، والتي برع فيها الثنائي محمد صلاح، وشاكيري». وعن ركلة الجزاء، التي تحصل عليها محمد صلاح، وأحرز منها هدف ليفربول الوحيد، أجاب «يورجن كلوب»، قائلًا: «لقد نجح في التمركز داخل منطقة جزاء الخصم بطريقة رائعة، وكان في موضع مميز للغاية، وقام بمراوغة مذهلة لمدافع الفريق الخصم، والذي كان من المستحيل أن يقوم بالتصدي على النحو الأمثل لصلاح، وكان قريبًا من تسديد كرة صاروخية في شباك برايتون، إلا أن مدافع الفريق الخصم عرقله، ليتحصل في النهاية على ركلة جزاء، ويحرز منها هدف التقدم لنا».
Share To:

Post A Comment: