حذر المهندس علاء والي، عضو مجلس النواب، الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي من التقديرات الجزافية


حذر المهندس علاء والي، عضو مجلس النواب، الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي من التقديرات الجزافية لقيمة فواتير استهلاك المياه نتيجة الإهمال وعدم الالتزام بالقراءات الدورية المنتظمة لعدادات المياه في مواعيدها، لافتاً أن هذا الأمر مسار شكوى من الأهالي نتيجة التقديرات غير الحقيقية وتحديد مبلغ ثابت شهرياً أو متغير غير مطابق للواقع، دون النظر إلى قراءة العداد.
وقال المهندس علاء والي: "لابد من مراعاة الظروف المعيشية الصعبة للمواطنين الفقراء ومحدودي الدخل خاصة المقيمين بالقرى والنجوع والذي من المفترض تخفيف العبء عن كاهلهم في ظل شكواهم المستمرة بشأن ارتفاع قيمة فواتير المياه بصورة مبالغ فيها، نتيجة عدم القراءات المنتظمة لعدادات المياه ووضع تقديرات جزافية غير مطابقة للاستهلاك الفعلي للمياه نتيجة الإهمال من جانب محصلي الشركة والتقصير الإداري، والتى قد تكون أحيانا قيمة الفواتير أعلى من القراءة الموجودة بالعداد".
وطالب والي الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى أن تراعي ظروف المواطنين غير القادرين الذين تراكمت عليهم مديونيات قديمة ويتعثرون في سدادها، بأن يتم تقسيطها وفقاً لظروف كل حالة على حدى وإعفاء الطبقات الفقيرة ومحدودة الدخل وخاصة المقيمين بالقرى والنجوع وعدم تحميلهم أية أعباء أو تحرير أية محاضر ضدهم تؤدي لحبسهم، نظراً لعدم قدرتهم على سداد الأقساط أو أية مديونيات متراكمة عليهم.
Share To:

Post A Comment: