لم يخجل من الاعتراف مرتين باغتصاب أمه، التي حملته في بطنها 9 أشهر، بل ولم ينف أيضًا أنه ارتكب جنايته تحت تهديد السلاح والتقييد بالحبال مرتين متتاليتين.


لم يخجل من الاعتراف مرتين باغتصاب أمه، التي حملته في بطنها 9 أشهر، بل ولم ينف أيضًا أنه ارتكب جنايته تحت تهديد السلاح والتقييد بالحبال مرتين متتاليتين.
وطبقًا لتحريات المباحث، فإن الأم المنكوبة لم يطاوعها قلبها على تسليم ابنها للشرطة، فتغاضت عن اغتصابها في المرة الأولى، ولكنه عندما كررها للمرة الثانية، توجهت للعميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، وقدمت بلاغًا بالواقعة.

ولم يصدق اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، أحداث الواقعة لهولها، فأمر بالتحقق منها، وبعد القبض على الشباب، اعترف بصحتها، وحُرر بها المحضر رقم 6224 إداري مركز شرطة كفر الشيخ.
وعند إحالة الشاب "عاطف.ع.أ"، 25 عاماً، مقيم بقرية الشمارقة إلى النيابة العامة، اعترف مجددًا بصحة الواقعة، فأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.
"عاطف" اعترف أمام الرائد رامي شرف الدين، رئيس مباحث مركز كفر الشيخ أنه اغتصب أمه، ليجبرها على الحد من سلوكها السيئ.
وقال: "مشيها بطال وحذرتها كتير وهى مصممة ومبتخافش مني ولا من أبويا، علشان كدة حبيت أعرفها إنى راجل ويتخاف منى وأنها لازم تحترمنا".
Share To:

Post A Comment: