كشف سيد عبدالهادي، المساعد السابق للفنان محمد رمضان، الأسباب الحقيقية التي كانت وراء تركه العمل مع «الأسطورة» بعد 10 سنوات عمل منذ بداية دخول الفنان الشاب شارع الفن.



كشف سيد عبدالهادي، المساعد السابق للفنان محمد رمضان، الأسباب الحقيقية التي كانت وراء تركه العمل مع «الأسطورة» بعد 10 سنوات عمل منذ بداية دخول الفنان الشاب شارع الفن. ونشر مساعد «الأسطورة» كواليس الأزمة عبر صفحته الشخصية 

بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» التي عبّر فيه عن غضبه من رمضان: «من شهر كنّا بنصوّر في قنا، خلّصنا والناس سافرت، ومخدتش القبض بتاعي ومكانش معايا جنيه، والنجم وأخوه المحترم مشيو وسابوني ولولا إبراهيم صاحبي اللّي من قنا ماكنتش هعرف 

أسافر، مع العلم إني شغّال معاه من 10 سنين". وأضاف عبدالهادي:"مابخدش مرتب منه وبقبض من الإنتاج، وباخد ربع القبض، وهو حاليًا شمتان فيّا عشان قاعد من الشغل، وفاكر إني مش هلاقي شغل غير معاه، وبيقول للناس إنه خيره عليّا وهو اللي جوزني، 


مبروك العربيات الجديدة يا حبيبي". لم تكن هذه السابقة الأولى لرمضان مع أحد من أفراد عمله، حيث نشب خلاف بينهما منذ سنوات وأعلن وقتها غضبه من بعض تصرفات الأسطورة عبر صفحته، إضافة إلى أنه وبعد ساعات قليلة قام بحذف ما نشره على منصّات السوشيال ميديا. كان محمد رمضان نشر صورًا من داخل فيلته الخاصة، مستعرضًا أسطول سياراته الفارهة، وهو ما دفع مساعد الأسطورة يربط بين تركه للعمل مع الأسطورة وما نشره رمضان مؤخرًا من داخل منزله.
Share To:

Post A Comment: