خطة للإطاحة بـ«نيبوشا» من الزمالك



سيطرت حالة من الضيق والغضب الشديد على رئيس الزمالك من مستوى الفريق أمام المقاولون العرب، رغم الفوز الذى حققه بهدف دون رد فى المباراة التى أقيمت بينهما أمس الأول بالدورى بهدف لمحمد الشامى.

«مرتضى» عن المدرب: «أنا زهقت منه وبنفوز معاه بالبركة»..
وأعرب رئيس النادى خلال حديثه مع أعضاء المجلس عقب المباراة عن عدم رضاه عن أداء الفريق والمدرب رغم الفوز، كما انتقد التغييرات التى أجراها المونتينجرى نيبوشا، المدير الفنى فى المباراة، وقال: «ده مدرب تغييراته خطأ ولا يجيد قراءة المباريات، وأنا زهقت منه، وكان لا بد من الدفع بكاسونجو بدلاً من أوباما بعد طرد لاعب المقاولون، والفريق معه يفوز بالبركة»، وأشار إلى أن المدير الفنى سيرحل عن الفريق فى الوقت المناسب، وأنه لن يصبر كثيراً عليه.
وتحدث «مرتضى» مع إسماعيل يوسف، عضو مجلس الإدارة، المشرف العام على فريق الكرة وأوصاه بتجهيز العديد من السير الذاتية لمدربين أجانب لاختيار أحدهم لخلافة «نيبوشا» وكشف مصدر بالزمالك عن إرسال بعض الوكلاء عدة سير ذاتية لمجلس إدارة نادى الزمالك لمدربين أجانب لاختيار أحدهم، وكما أن نيبوشا نفسه تلقى عروضاً لتدريب أندية عربية وخليجية خلال الفترة الحالية، وأبرزها الفيصلى الأردنى إلا أنه لم يحسم موقفه من الاستمرار مع الزمالك من عدمه وينتظر حسم مصيره رسمياً.
ويعكف «يوسف» خلال الساعات الحالية على فتح قنوات اتصال مع عدد من وكلاء اللاعبين ومسئولين بشركات التسويق الرياضى، لبحث الأفضل للفريق الأبيض من الناحية الفنية والمادية ويعتبر الراتب الشهرى هو الشرط الأساسى فى مقدمة الشروط التى وضعها مجلس إدارة الزمالك للتعاقد مع مدير فنى جديد فى حالة الإطاحة بنيبوشا، حيث وضع المجلس حداً للراتب لا يزيد على 750 ألف جنيه مصرى شهرياً، ولا يتعدى الشرط الجزائى قيمة 3 أشهر.
ومن جانبه، أعرب المونتينجرى نيبوشا، المدير الفنى للفريق، عن رضاه التام على أداء الفريق أمام المقاولون، ولكنه انتقد طريقة تمركز اللاعبين فى بعض الأحيان داخل الملعب، موضحاً أن المعدلات البدنية تراجعت مع بداية الشوط الثانى، وأن أداء اللاعبين ينخفض تدريجياً من بداية المباراة.

والمدير الفنى: «مش من حقه يتدخل فى عملى وأنا ماشى ماشى»
ودافع المدير الفنى عن نفسه بعد هجوم رئيس النادى عليه فى وسائل الإعلام، وقال: «أنا المدير الفنى والمسئول الأول والأخير عن التغييرات، وليس من حقه التدخل فى التغييرات، ولا أجد مبرراً لهجوم رئيس النادى الدائم حتى فى حالة الفوز وعليه أن يتحدث معنا فى الغرف المغلقة إذا أراد توضيح بعض الأمور، وشدد على أنه يعلم أنه سيرحل عن الفريق قريباً ولا توجد لديه أى مشكلة فى ذلك. وأشاد نيبوشا بلاعبى خط الدفاع وأوضح أنهم تعلموا من أخطاء الفترة الماضية وأن الثنائى على جبر ومحمود حمدى الونش نجحا فى إيقاف خطورة هجوم فريق المقاولون العرب، وأشاد كذلك بثبات أحمد الشناوى، موضحاً أن مؤيد العجان بات بالفعل من الأعمدة الرئيسية للفريق وانسجم مع توالى المباريات ويجيد اللعب الهجومى بشكل جيد، كما أن حازم إمام يقدم مستوى مميزاً، ولكنه انتقد تمريراته الخاطئة فى بعض الكرات. وعن خط الوسط، أكد أن طارق حامد لعب دوراً محورياً وجيداً فى السيطرة على خط الوسط وأفسد العديد من الكرات للاعبى المقاولون بمعاونة دونجا وأحمد مدبولى، وأن الثلاثى يوسف أوباما ومحمد الشامى وأتشيمبونج قدموا مباراة جيدة.
وشهدت مباراة المقاولون موقفاً خاصاً من الكونغولى كابونجو كاسونجو، حيث رفض إجراء عمليات الإحماء التى طلبها منه نبيل محمود، رافضاً النزول لمدة دقائق، ودخل معه المدرب فى نقاش حتى أقنعه بالنزول، منعاً لحدوث مشاكل وهو ما حدث، لكنه لم يلمس الكرة سوى مرة واحدة. وقرر الجهاز الفنى سفر الفريق إلى أسيوط غداً الخميس استعداداً للقاء الأسيوطى سبورت المقرر له يوم السبت فى الجولة السادسة عشرة للدورى وسيخوض الفريق تدريبه اليوم فى النادى، على أن يختار بعدها المدير الفنى قائمة اللاعبين للسفر، ومن المقرر أن يخوض الزمالك تدريبه يوم الجمعة على ملعب أسمنت أسيوط الذى سيستضيف المباراة.
Share To:

Post A Comment: