حقيقة "زومبى القاهرة الجديدة".. نيجيرى يعض طفلاً فى رقبته.. مصطفى يروى القصة لـ"اليوم السابع" ويصرخ: عايز حقى.. وطبيبه: أصيب بجرح قطعى فى الرقبة ووجدنا أسنانا فى لحمه.. ووالده يطالب الداخلية بفحص طبى للجانى


ككل يوم سبت انطلق الطفلان محمد ومصطفى سعد إلى الشارع ليؤديا صلاة المغرب فى المسجد الذى يبعد 700 متر تقريبًا عن بيتهم، وخططا لرحلة العودة التى ستتضمن عدة دقائق أو حتى ساعة من لعب الكرة فى الشارع.
هذا الروتين الذى اعتاد عليه الطفلان وأسرتهما تحول يوم السبت الماضى إلى كابوس مفزع يؤرق سكان التجمع الثالث فى القاهرة الجديدة بعد أن تعرض الطفل "مصطفى" لحادث مفزع لن يمحى من ذاكرته بسهولة إذ هاجمه شاب نيجيرى وعضه مخلفًا له جرحًا قطعيًا بطول 8 سنتيمترات فضلا عن ندبة نفسية كبيرة.
صور الطفل مصطفى بجرحه المفزع انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى بعد أن نشرتها "أسماء خزام" إحدى جيران الطفل مطالبة الأهالى بأن يكونوا أكثر حرصًا على أطفالهم، أما التعليقات على الصورة فرجحت أن الجانى تعاطى مخدرًا صينيًا يجعله أشبه بمخلوق "الزومبى" فى أفلام الرعب، واشتهرت القصة خلال ساعات بحادثة "زومبى القاهرة الجديدة".


Share To:

Post A Comment: