ملفات المخابرات البريطانيه





فى البيت دا بحاره النجا سكنت ريا مده فيه قبل ان تنتقل الى حاره على بك الكبير واثناء سكنها كانوا افراد العصابه غير متواجدين وفى تمام الساعه العاشره مساء زراتها عزيزه احد ضحاياها وكان عمرها 16 عام قتلتها ريا بمفردها 





 ربما لن نعرف الحقيقه ابدا ولكن يبدوا ان لقصتهم العديد من الاوجه التى ستتكشف مع مرور الزمن
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.