رفض محمد إبراهيم، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك للمرة الثالثة توصيات إدارة النادى بتمديد تعاقده قبل إجراء أى تعديل عليه، وتمسك بعمل تعديل مالى مثلما حدث مع أكثر من لاعب مؤخراً.
وكانت إدارة الزمالك طلبت من محمد إبراهيم تجديد عقده على بياض على أن يتم تعديله مادياً بعد انتهاء الموسم الأخير وهو ما يرفضه اللاعب بشكل قاطع، مشترطاً تقديره مادياً.

وكشف مصدر داخل النادى حقيقة ما ردده رئيس الزمالك بأن محمد إبراهيم لا يحق له الرحيل واستغلال الشرط الجزائى، موضحاً أن الشرط الجزائى موجود بالفعل وقيمته نصف مليون يورو فقط «ما يعادل 10 ملايين جنيه»، وفى حالة رحيله إلى أى نادٍ خارجى ثم فسخ عقده، فلا توجد أى أزمة تمنعه من الانتقال لأى نادٍ مصرى آخر، على غرار عبدالله السعيد الذى انتقل من الأهلى السعودى إلى بيراميدز دون دفع شرط جزائى للأهلى مثلما هو منصوص عليه فى العقد.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.