أقدم سناتور أسترالي من اليمين المتطرف على ضرب شاب رشقه ببيضة السبت 16 آذار – مارس 2019 للتنديد بتصريحاته المعادية للإسلام غداة مذبحة وقعت في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا.






مسلمين الهجرة الى نيوزيلندا".
وكتب في بيان "فلنكن واضحين، إذا كان المسلمون هم الضحايا اليوم، فهم الفاعلون بصورة عامة". وقال ان "الدين الاسلامي هو ببساطة الايديولوجية العنيفة لطاغية من القرن السابع تنكر بزي زعيم ديني".
وفي مؤتمر صحافي عقده السبت في ملبورن، ألقى شاب مجهول بيضة على السناتور الذي رد بضرب هذا الشاب مرارا على وجهه، قبل ان يردعه رجل أمن على ما يبدو.
وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن بيان السيناتور "مروع"، موضحا أن "لا مكان له في أستراليا".
وكان أنينغ أصدر مرات عدة بيانات عنصرية. وقد أثار ضجة في آب/أغسطس بدعوته الى "حل نهائي"، اي تصويت شعبي، "لمشكلة الهجرة"، وأوصى بالعودة إلى السياسة التمييزية القديمة المسماة "أستراليا" البيضاء.



Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.