أكد محسن صالح المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر ونادي الإسماعيلي، أن توقيت اعتزال حسني عبد ربه خاطيء ووصفه بالانفعالي والغير سليم.
وأوضح "صالح" أن "عبد ربه" ضحى بالكثير على المستوى المادي ولم يبخل يوما في بذل أقصى جهده من أجل قميص الدراويش، مطالبا بأن يتريث قبل تنفيذ هذا القرار خاصة أن وضع فريق الإسماعيلي خطير بسبب تقهقر نتائجه خاصة على المستوى المحلي.


وناشد مدرب الإسماعيلي الأسبق، حسني عبد ربه بأن يتراجع عن قراره، حتى يبلغ فريق الدراويش بر الأمان.
وكتب محسن صالح عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "الابن العزيز حسني عبد ربه أعلم أنك تحب نادي الإسماعيلي حتي النخاع ولا أنسى تضحياتك ماديا وعطاءك فنيا وإخلاصك معنويا وتحملك المسؤولية سنوات أضعاف كل النجوم الذين سبقوك ولكن.. ألا ترى أن توقيت إعلان اعتزالك الآن والفريق في خطر قرار انفعالي غير سليم، أناشدك الرجوع حتي بلوغ بر الأمان"
وأعلن حسني عبد ربه اعتزاله كرة القدم بنهاية الموسم الجاري، وتمكن "عبد ربه" من تحقيق لقبي كأس الأمم الأفريقية بقميص منتخب مصر، ولم يحصد أي بطولة بقميص الدراويش.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.