تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور عاصم الجزار، نائب وزير الإسكان للتخطيط العمراني


تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور عاصم الجزار، نائب وزير الإسكان للتخطيط العمراني والتطوير الحضري، والمهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، منطقة مثلث "ماسبيرو"، والتي يتم الاستعداد حاليًا لبدء تنفيذ مخطط تطويرها، بعد الانتهاء من الإخلاء، والهدم.
وصرح وزير الإسكان بأنه تم إخلاء الشاغلين للوحدات السكنية بالمنطقة بنسبة 99% حتى الآن "4301 وحدة سكنية"، وجاري التعامل مع شاغلي الوحدات غير السكنية بالتعويض النقدي، حيث قام صندوق تطوير المناطق العشوائية التابع لوزارة الإسكان، بتوفير مبلغ 140 مليون جنيه لمحافظة القاهرة، وإخلاء 83% من الوحدات غير السكنية "798 وحدة غير سكنية"، بمعرفة حي بولاق ابوالعلا.
وقال الدكتور مصطفى مدبولي: "تم إزالة نحو 80% من المباني المقرر إزالتها، وتقسيم المنطقة لـ7 قطاعات، وإزالة القطاعات من (1 : 4) وجاري العمل بالقطاع الخامس، والبدء في أعمال إزالة الوحدات بعد صرف تعويضاتها بالتوازي في القطاعات الأخرى".
وأوضح الوزير أن الدولة ستنفذ مخطط التطوير على أعلى مستوى، للمنطقة المهمة بقلب القاهرة، والتي تبعد مسافة قليلة عن النيل، وإنفاق نحو 3 مليارات جنيه، على التعويضات، والبنية الأساسية، ومخطط التطوير سيضاهى أفضل المناطق العالمية، ومن المقرر أن تضم المنطقة، استخدامات فندقية، وإدارية، وتجارية. 
وعبر مدبولي عن سعادته بما تم إنجازه في المنطقة، وملف تطوير العشوائيات بوجه عام، والذى يوليه الرئيس السيسي، أهمية فائقة، كما وجه الشكر مسؤولي الوزارة، ووزارة الداخلية، ومحافظة القاهرة، الذين بذلوا جهودًا كبيرة، لتحقيق الإنجاز.
وأضاف الدكتور عاصم الجزار، نائب وزير الإسكان للتخطيط العمرانى والتطوير الحضرى: اقتصر التدخل بالتطوير وأعمال الهدم والإزالة على المنطقة ذات الخطورة من الدرجة الثانية، بمساحة 40.3 فدان، حيث تم خروج عدد من المبانى ذات القيمة والحالة الإنشائية الجيدة مثل العمارات الموجود على الكورنيش و26 يوليو، وتم عرض بدائل على شاغلى الوحدات السكنية منذ بداية عام 2017، وتمثلت فيما يلى "من البديل الأول : الثالث، 3 أنظمة للراغبين بالعودة للمنطقة بعد التطوير - البديل الرابع، التعويض النقدي - البديل الخامس، التعويض بوحدة في حي الأسمرات" موضحًا أن نتيجة الرغبات لشاغلى الوحدات السكنية كانت، كالتالي: 20% عودة للمنطقة بعد التطوير، و70% تعويض نقدي، و10% تعويض بوحدة في حي الأسمرات.
وأشار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، إلى توقيع اتفاقيات التعويضات مع محافظة القاهرة، وتوفير دفعات التمويل، وبلغت التعويضات النقدية الخاصة بشاغلي الوحدات السكنية بالمنطقة حوالي445 مليون جنيه، تم توفير 334 مليوناً منها، كما بلغت قيمة الإيجارات المؤقتة للراغبين في البقاء في المنطقة بعد التطوير 43 مليون جنيه تم توفيرها بالكامل بواقع40 ألف جنيه لكل أسرة خلال فترة التطوير (3 سنوات)، وتعويضات الوحدات غير السكنية مبلغ 195 مليون جنيه تم توفير 140 مليوناً منها، مضيفاً أن مبادئ التطوير، نصت على ما يلى (التطوير بالمشاركة مع أهالي المنطقة - لا للإخلاء القسري وتعويض السكان طبقا لاستحقاقاتهم ومبدأ العدالة الاجتماعية - المنطقة جزء من قلب مدينة القاهرة لذا يجب أن تعكس طابع وروح المدينة - القيمة الاقتصادية والموقع المتميز للمنطقة).
وأوضح المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية أنه تم الاجتماع مع كبار الملاك بالمنطقة لتوقيع العقد المبدئي طبقاً لما تم الاتفاق عليه من اختيارات، والتى شملت: "الموافقة على المشاركة في التطوير - التعويض العيني بأرض بديلة في 6 أكتوبر بنفس القيمة - رفض التطوير والتعويض طبقاً للقانون"، وقد وقع عدد من الشركات، وهي "شركة ماسبيرو للتنمية العمرانية - الشركة السعودية مشيرة كساب - الشركة السعودية عبد الله القصبي - مدرسة الأرمن والتي تم بيعها لـ10 شركاء - شركة ديوب"، ويجري توقيع الشركة القابضة، بينما لم توقع شركتا "رمسيس للاستثمارات السياحية - الشركة الاستثمارية العربية للعقارات"، وننتظر ردهما، أما بالنسبة لصغار الملاك فقد تم إعداد استمارة رغبات، تضم ما يلي "التعويض بأحد المشروعات التي تنفذها هيئة المجتمعات العمرانية دون شروط - التعويض طبقاً للتقييم المُعد من خلال لجان التقييم - الدخول فى التطوير بحيث لا تقل مساحة القطعة عن 2000"، ويجرى حاليا استلام مستندات الملكية من قبل حي بولاق.
وأضاف مدبولي، أن منطقة مثلث ماسبيرو تقع في حي بولاق، وتعتبر منطقة استراتيجية في وسط العاصمة على كورنيش النيل، بجوار مباني مهمة ووزارات سيادية بالدولة كمبني الإذاعة والتليفزيون ووزارة الخارجية، وقد عانت المنطقة لعقود طويلة، ولم يتم وضع خطط تنفيذية لتطويرها لوجود أزمات بين الأهالي والحكومة والمستثمرين، وقد أولى الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ توليه المسئولية، اهتماما بتطوير المناطق العشوائية، ومنها منطقة مثلث ماسبيرو، حيث صدر قرار رقم (1790) لسنة 2015 من محافظ القاهرة، بإعلان منطقة مثلث ماسبيرو منطقة إعادة تخطيط، ومحددة بالشوارع (شارع 26 يوليو - شارع كورنيش النيل - شارع الجـلاء)، وتبلغ المساحة الإجمالية للمنطقة طبقاً لقرار إعادة التخطيط حوالي 73 فداناً.​
Share To:

Post A Comment: