لا يحق للطرفين فسخ التعاقد فى اى وقت



كشف تامر النحاس، وكيل أعمال إيهاب جلال، المدير الفني الجديد للزمالك، عن مفاجأة في عقد موكله مع الزمالك.

وأكد «النحاس»، في تصريحات لبرنامج «استاد الهدف» الإذاعي، اليوم الإثنين، أنه لا يوجد أي شرط جزائي في عقد «جلال» مع الزمالك، ما يتيح الفرصة لأي من الطرفين لفسخ التعاقد بينهما بالتراضي.

وقال «النحاس»: «لا توجد هناك أي مشكلة لدى إيهاب جلال في وضع شرط جزائي في عقده، سواء أكان له أو عليه، ولكنه فضل عدم وضعه في عقده مع الزمالك، حتى تسير الأمور بالتراضي بين الطرفين».
وتابع: «ولكن نظرًا لأنه لم يكن مسؤولًا عن النتائج التي حققها الزمالك خلال الموسم الجاري حتى الآن، وضعنا بندًا في عقده لا يتيح لأي من الطرفين فسخ التعاقد بينهما قبل انتهاء الموسم الجاري».
وأردف: «ولكن بداية من الموسم المقبل، لو شعر إيهاب جلال أو الزمالك بعد الارتياح، يمكن لأي منهما إنهاء التعاقد بينهما بالتراضي، ودون وجود أي شرط جزائي».
واستطرد: «لم نضع أي شرط جزائي في عقدنا مع الزمالك، حتى إذا رغب المستشار مرتضى منصور في إنهاء التعاقد معنا، فإننا بذلك نريحه من عائق الشرط الجزائي».
وقال «النحاس»: «إيهاب جلال طلب أن يكون بند إمكانية فسخ التعاقد دون أي شرط جزائي متاحًا في مدة العقد بأكملها، ولكني أكدت له أنه يدخل في تجربة تدريبية جديدة، وبالتالي فلا يجوز تفعيل هذا البند قبل بداية الموسم الجديد».
وعن الراتب الذي سيتحصل عليه «جلال» وجهازه الفني في الزمالك، قال «النحاس»: «يوجد بند في عقد جلال لا يتيح لنا التحدث عن تفاصيل هذا العقد، ولكني أؤكد أنه يحصل وجهازه المعاون على ما يزيد على 600 ألف جنيه صافية الضرائب».
Share To:

Post A Comment: