ارشيفية

ارشيفية

قررت نيابة القنطرة بإشراف المستشار ياسر أبوغنيمة المحامى العام لنيابات الإسماعيلية، حبس كل من، “حسن. ع” مدير إدارة أوقاف القنطرة شرق، و”حسيب. أ. ع” مفتش المساجد بالإدارة 4 أيام، على ذمة التحقيق، وعرض السيديهات المسجلة لهما بمعرفة هيئة الرقابة الإدارية على خبراء الأصوات بالإذاعة والتليفزيون، وذلك بتهمة استيلائهما على أموال دون وجه حق من الموظفين فى الإدارة لتسيير أعمالهم الوظيفية وتغاضيهما عن عدم انتظامهم فى العمل بالإدارة ومساجدها.

كانت الرقابة الإدارية بالإسماعيلية، قد تلقت عدة بلاغات، ومنها بلاغ المواطن”صبرى.ال.ص” ضد مدير إدارة أوقاف القنطرة شرق ومفتش المساجد بالإدارة بقيامهما بحصولهما على أموال على سبيل الرشوة من العاملين والمتعاملين مع إدارة الأوقاف فى سبيل تسيير الأعمال الوظيفية دون وجه حق، وفى سبيل تغاضيهما عن انتظامهم فى العمل فى الإدارة ومساجدها.

ورصدت هيئة الرقابة الإدارية، المتهمين فور وصول المعلومات، ودلت التحريات باستيلائهما على أموال دون وجه حق، على سبيل الرشوة مقابل تسيير الأعمال الوظيفية للموظفين نظير عدم انتظامهم فى أعمالهم.

وقام ضباط هيئة الرقابة الإدارية، بتسجيل المكالمات بين المتهمين وآخرين من الموظفين والمتعاملين مع الإدارة، حتى تحققت من صدق البلاغ المقدم ضدهما.

وتمكن ضباط الرقابة الإدارية بالإسماعيلية، من ضبط المتهمين، وتحرر محضر بالواقعة، وأمام النيابة العامة أنكر المتهمين ما جاء فى التحريات والبلاغ المقدم وأدعو إن الاصوات المسجلة ليست أصواتهم، وعقب انتهاء التحقيقات أصدرت النيابة العامة قرارها المتقدم بحبسهم.

 

Share To:

Post A Comment: