«داوود حسين» يروى قصة إفلاته من كمين أثناء الغزو العراقى بطريقة كوميدية



بطريقة كوميدية، وهسترية ضحك، روى النجم الكويتى «داوود حسين»، كيف أفلت من كمين أمنى أثناء الغزو العراقى على الكويت، وذلك على هامش ندوة فنية، وجاءت التفاصيل كالآتى:
أثناء الغزو العراقى على الكويت، كان بعض الفنانين الكويتيين وقعوا تحت طائلة التهديدات من قبيل القوات المسلحة العراقية، من أجل ترك أموالهم والذهب وخلافه، وكان داوود من الملاحقين، فحاول أن يهرب إلى مكان يختبئ به، وأثناء سيره بسيارته للهرب، قابل كمينا أمنيا عراقيا بالصدفة، فدب الرعب فى قلبه، فاستوقفه العسكرى العراقى، وقال له نصاً "مو انت مال باى بابى لندن"، وفى لحظتها فكر داوود أنه سيقع تحت أيديهم، ولكن العناية الإلهية أنقذته، ففكر فى ثوانى قليلة بطريقة ذكية، وقام بالرد على العسكرى العراقى بلغة "هندية"، التى يجيدها داوود بطلاقة، وأنه ليس كويتيا، ولا يتحدث اللغة العربية، وعندما سمع العسكرى الآخر فى الكمين، قال لزميله "هذا ما يتحدث الكويتية، خلا يمشى، وبالفعل مشى داوود، وأفلت من القبض عليه، وأنقذه القدر الإلهى".
يذكر أن النجم داوود حسن، يشارك بفيلم "سرب حمام" ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى لدورته الـ39، ولاقى نجاحا كبيرا وقت عرضه.
Share To:

Post A Comment: