أ ش أ
التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم، الأربعاء، بباريس برونو لومير وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، لبحث تعزيز التعاون الاقتصادي وإقامة مشروعات جديدة، ويشهد الرئيس السيسي توقيع أربع خطابات نوايا مع فرنسا.
وذكرت وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية -في بيان- أن الوزير برونو لومير سيؤكد أهمية الشراكة الاقتصادية مع مصر في العديد من القطاعات، وكذلك المشروعات الجديدة التي يمكن تنفيذها في الأشهر القادمة، كما سيبحث لومير سبل تعزير وتسهيل الاستثمارات والمبادلات التجارية بين البلدين، وسيشدد على دعمه للإصلاحات الاقتصادية التي يجريها الرئيس السيسي منذ عامين.
وأضاف البيان أنه بعد جلسة المباحثات الثنائية التي سيجريها لومير مع الرئيس السيسي سيلتقيان في اجتماع عمل مع رؤساء 25 شركة فرنسية متواجدة في مصر أو راغبة في فتح فروع لها هناك أو في دعم صادراتها.
ويتناول اللقاء بحث إقامة مشروعات استثمارية في مجالات الطاقة والاتصالات والمواصلات والمدن المستدامة، وتوقيع أربع خطابات نوايا الأول في مجال عربات الطعام المتنقلة لدعم ريادة الشباب المصري، كما سيتم توقيع خطاب نوايا بين الشركة الوطنية للسكك الحديدية (اس ان سي اف) في فرنسا ونظيرتها المصرية وآخر بشأن عقد بين الهيئة المستقلة للنقل في باريس (ار اي تي بي) والهيئة الوطنية للإنفاق حول إنشاء خط للمترو.
ويحضر اللقاءات كل من سامح شكري وزير الخارجية، والمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، د.عمرو الجارحى وزير المالية، ود.هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ود. هشام عرفات وزير النقل.
Share To:

Post A Comment: