حالة قد تكون الأولى من نوعها، حيث شهدت سويسرا أولى حالات انتحار الروبوتات، الذى ربما كان العمل المنزلى الممل والمرهق أكثر من أن يحتملها أحد روبوتات التنظيف، فقرر "الثورة" والاحتجاج بوضع حد لحياته.
وأفادت تقارير إعلامية نمساوية وفق " سكاى نيوز عربية " أن صاحب الشقة أوكل إلى روبوت التنظيف أن يقوم بـ"لملمة" بعض الحبوب المنسكبة على الأرض، وبعد أن انتهى منها، صعد إلى منضدة المطبخ، حيث الفرن الكهربائى، ودمر نفسه حرقاً، ليصبح "شهيد القضية الروبوتية".
وأوضح رجل الإطفاء هيلموت نيفاسر، الذى استدعى لمعالجة "حادثة انتحار الروبوت" فى بلدة هينترستودر فى كيرشدورف، أن الروبوت "تمكن بطريقة ما من تشغيل نفسه وشق طريقه إلى المنضدة وتوجه إلى الفرن الكهربائى، ووضع حداً لحياته"، وأضاف: "وما هى إلا لحظات حتى بدأ الروبوت بالذوبان، قبل أن تشتعل فيه النيران بفعل الحرارة المرتفعة، وعندما وصلنا كان قد تحول إلى رماد".
وتابع قائلاً: "كان لزاماً علينا أن نخلى المبنى كله، حيث شوهد دخان كثيف ألحق ضرراً بالشقة التى كان يعمل فيها الروبوت" ، مشيراً إلى أن الأمر الغامض فى المسألة كلها هو "كيف قام الروبوت بتشغيل نفسه"، وكذلك "كيف شق طريقه إلى الفرن الكهربائى لينتحر".
وقال نيفاسر: " أنا لا أعلم شيئاً عن مزاعم انتحار الروبوت، غير أن مالك المنزل مصرّ على أن الروبوت لم يكن بوضعية التشغيل، وإنما السكون" .
استغرق تنظيف المكان بعد انتحار الروبوت حوالى ساعة، بينما قرر صاحب المنزل أن يقاضى الشركة المصنعة للروبوت.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours