عاقبت محكمة جنايات المنيا، بإجماع الآراء مرشدة سياحية بالمنيا، قتلت زوجها وألقت بأشلائه للكلاب الضالة، بسبب خلافات زوجية، بالإعدام شنقًا.
وكشفت محاضر الشرطة المقدمة ضمن أوراق الدعوى المحالة من النيابة العامة بالمنيا، أن المتهمة احتالت على زوجها باستدراجه لمعاشرتها بشكل مفرط، فأصيب بغيبوبة سكر، لتستغل المتهمة ذلك وتقتله بسكين أعدته سلفًا.
البداية كانت بتلقي اللواء ممدوح مقلد، مدير أمن المنيا الأسبق، بلاغًا من «ياسر. و»، 35 عامًا، باختفاء شقيقه «عادل» وأنه يتشكك في إصابته بمكروه، لأنه عندما سأل زوجة شقيقه وتدعى «سماح. ب»، 39 عامًا، مرشدة سياحية، راوغته في الكلام، ثم عادت وأخبرته بأن شقيقه مات وأنها دفنته سرًا.
وتبين من التحريات أن الزوجين لديهما طفلان، 10 و8 أعوام، وأن الخلافات زادت في العامين الأخيرين، وأن الزوجة طالبت الكنيسة بتطليقهما ولم تجد استجابة لعدم توافر شروط الطلاق الكنسي المشروط بزنى أحد الطرفين، وبضبط المتهمة ومواجهتها بالتحريات وشهادة شقيق زوجها، انهارت واعترفت بالجريمة تفصيليًا.
وقالت إن قدرات زوجها البدنية كانت تفوقها وكان يخشى الأكل من يدها، فاستدرجته لمعاشرتها بشكل مفرط، حيث إنه مصاب بالسكر، وبالفعل أصيب بغيبوبة سكر، وقامت المتهمة بتمزيق جثمان الزوج وإلقاء الأشلاء في أماكن متفرقة بعد تقطيعها بساطور وألقتها، على عدة أيام، للكلاب الضالة.
Share To:

Post A Comment: