مجلس الإدارة رفض أكثر من مرة تعديل عقد اللاعب



أكد مصدر مقرب من مصطفي فتحي صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك علي أنه ستقر
على الرحيل من القلعة البيضاء خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.
وشدد المصدر علي أن مجلس الإدارة رفض أكثر من مرة تعديل عقد اللاعب وقوبل طلبه بالتجاهل وهو الأمر الذى أغضب اللاعب كثيرا.
يذكر أن مصطفي فتحي قد خرج من حسابات السويسرى جروس المدير الفني للفريق منذ أن تولي المهمة.
ينتظر محمود حمدى «الونش»، مدافع الزمالك، وعد مجلس إدارة النادى له بتعديل عقده وزيادته مالياً ليكون ضمن لاعبى الفئة الأولى، خاصة أن اللاعب تلقى تأكيدات بزيادة مليون جنيه، لا سيما أنه يحصل على ما يقرب من 2 مليون جنيه، ومن المقرر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة حسم الأمور بصورة نهائية.
فى شأن مختلف، تحدث عمر السعيد، مهاجم الفريق، مع أحد المقربين منه، مؤكداً أنه استقر على الرحيل خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة حال استمرار سياسة التجاهل من قبَل المدرب السويسرى، الذى أخرجه من حساباته تماماً فى الفترة الأخيرة ولم يمنحه الفرصة، ما دفعه لاتخاذ قرار بالرحيل فى يناير المقبل أملاً فى العودة للملاعب والمشاركة من جديد. وأكد مصدر داخل القلعة البيضاء وجود اتجاه للبحث عن مهاجم أجنبى لضمه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وأن «جروس» لا يمانع فى ذلك، وشدد البعض على أنه فى حالة ضم مهاجم جديد أجنبى سيكون على حساب التونسى حمدى النقاز، ظهير أيمن الفريق، فى ظل توتر العلاقة بينه وبين المدير الفنى مؤخراً.
Share To:

Post A Comment: