إضافة إلى تأمين زيارات عدد من نجوم كرة



ن المجموعة تؤمن جميع فعاليات المنتخب الوطني لكرة القدم إضافة إلى تأمين زيارات عدد من نجوم كرة القدم الذين اتو إلى مصر الفترة الأخيرة وعلى رأسهم لاعب الكرة الأرجنتيني ميسي ورونالدينهو وغيرهم من النجوم.
وأوضح أن لاتحاد الكرة في مصر حرية الاختيار وقبول عرض المجموعة أو رفضه، لافتا إلى أن تكلفة التعاقد مع شركة أجنبيه سيكون باهظ جدا يتعدى الخمسة ملاين دولار عن كل فعالية حسب المكان وظروفه.
وأعلنت مجموعة شركات فالكون اليوم أن الشركة مستعده لتقديم طاقم حراسة خاص للمنتخب المصري ولنجومه ولمحمد صلاح على أعلى مستوي في أي وقت يحتاجون.
وأضافت أنه يرجو موافقة اتحاد الكرة وتقدم فالكون هذه الخدمة للفريق الوطني إيمانا منهم بدور اللاعبين المحترفين في رفع اسم مصر في كافة أنحاء العالم وأكدت على أن الأمر سوف يكون راجعا إلى اتحاد الكرة وحده في تحديد طبيعة مهمة طاقم الحراسة المصاحب للفريق .
وكانت أزمة قد نشبت بين اللاعب الدولي محمد صلاح واتحاد الكرة المصري تتعلق ببعض الأمور التي منها إجراءات الحراسة.
وهناك أزمة بين نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح والاتحاد المصري لكرة القدم تعود إلى عدة أشهر، بدأ التصعيد الأخير فيها بتغريدة لصلاح يقول فيها إن الاتحاد "يتجاهل رسائله"، وهو الأمر الذي نفاه الاتحاد لاحقا قائلا إنه لم يتلق أي اتصالات أو رسائل من أي من لاعبي المنتخب المصري، وبالأخص من جانب محمد صلاح، ووجه الاتحاد المصري انتقادات "ثقيلة" لمحاميه ووكيل أعماله رامي عباس.
ورد النجم المصري محمد صلاح على اتحاد الكرة في 3 مقاطع فيديو على حسابه الشخصي بموقع "فيسبوك"، وتطرق لبعض "المطالب" التي أرسلها للاتحاد ،وأكد أنه لا يرغب بالحصول على "حراسة شخصية" له وحده، بقدر رغبته بتوفير الحراسة والأمان للمعسكر بشكل كامل، حتى يتسنى له الحركة بحرية داخل المعسكر.
وضرب صلاح كمثال منعه من قبل المسؤولين في المنتخب من النزول لتناول وجبتي الإفطار والسحور خلال شهر رمضان، في مايو الماضي، بسبب "تواجد عدد كبير من الأشخاص في قاعة الطعام بالفندق"، وهو أمر لم يتقبله، كما أبدى استياءه من محاولة تشويه سمعته والتشكيك بوطنيته، وهو الأمر الذي نفاه النجم المصري تماما.
وتعود الأزمة إلى عدة أشهر، وتحديدا عندما قرر الاتحاد إلصاق صورة صلاح على الطائرة التي ستقل المنتخب إلى روسيا بجوار شعار شركة الاتصالات الراعية للفريق، بما يتعارض مع عقد رعاية بين اللاعب وشركة اتصالات أخرى، مما وضع هداف الدوري الإنجليزي وأفضل لاعبيه الموسم الماضي، وسط عاصفة "إعلانية" لا يد له فيها، وعرضه لغرامات مادية كبيرة.
Share To:

Post A Comment: