رفض أكثر من مدرب، خلال الأيام الأخيرة، فكرة العمل بمصر، وآخرهم البرتغالى كارلوس كيروش، المدير الفنى لمنتخب إيران، الذى دخل مسئولو اتحاد الكرة فى مفاوضات معه

تسود حالة من القلق داخل اتحاد الكرة، برئاسة هانى أبوريدة، خوفاً من فشل التعاقد مع مدير فنى أجنبى كبير قبل نهاية شهر يوليو الحالى، لتولى تدريب منتخب مصر خلفاً للأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى السابق للفراعنة.
يأتى ذلك بعدما رفض أكثر من مدرب، خلال الأيام الأخيرة، فكرة العمل بمصر، وآخرهم البرتغالى كارلوس كيروش، المدير الفنى لمنتخب إيران، الذى دخل مسئولو اتحاد الكرة فى مفاوضات معه، إلا أنه رفض فكرة التدريب فى قارة أفريقيا، مبدياً سعادته الكبيرة بتوليه المسئولية الفنية لمنتخب إيران، وأكد أن الاتحاد الإيرانى داعم له بقوة وحريص على تنفيذ كل مطالبه.
كما سبق ورفض زلاتكو داليتش، المدير الفنى لمنتخب كرواتيا، ومدربون عالميون آخرون فكرة الحصول على راتب شهرى أقل من 200 ألف دولار لقيادة منتخب الفراعنة، وذكرت مصادر داخل اتحاد الكرة أن عدم الاستقرار على مدير فنى أجنبى كبير والاتفاق معه على تدريب المنتخب حتى الآن، يضع المدرب المصرى فى اهتمامات مجلس الجبلاية بقوة، وكشفت المصادر أن مشاورات أعضاء الاتحاد تضمنت اسمين فقط هما حسام حسن، المدير الفنى لفريق المصرى البورسعيدى، وحسن شحاتة، المدير الفنى الأسبق للمنتخب، وستشهد الأيام المقبلة حسم هذا الملف بشكل رسمى.
«عبدالفتاح»: لا يجوز اتهام الناس جزافاً وأهلاً بالاستقالة
من ناحية أخرى، علق عصام عبدالفتاح، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة ورئيس لجنة الحكام، على عمل لجان التفتيش المالى والإدارى بالجبلاية، رداً على النتائج السلبية التى حققها منتخب مصر فى كأس العالم الأخيرة بروسيا، قائلاً: «بصفتى الشخصية أهلاً بالاستقالة حال ثبوت فساد فى اتحاد الكرة ومن يُخطئ يحاسب، ولكن لا يجوز اتهام الناس جزافاً». وعن إمكانية تطبيق تقنية حكم الفيديو خلال بعض المباريات ببطولة الدورى الممتاز للموسم الجديد، أشار «عبدالفتاح» إلى أن الأخطاء واردة أثناء تطبيقها بجانب تكلفتها المادية المرتفعة جداً، والاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» صرف ملايين من أجل تطبيق تقنية الفيديو، ومع ذلك وقعت أخطاء تحكيمية أيضاً، وعلى سبيل المثال نهائى كأس العالم بين كرواتيا وفرنسا شهد احتساب 4 أهداف لفرنسا من بينها هدفان خطأ.
وفرنسا سجلت هدفين بالخطأ فى «النهائى» رغم الـ«VAR»
وأضاف: «نحاول تطبيق التقنية فى مصر بالرغم من التكلفة المالية الكبيرة، ولكن صعب تطبيقها هذا الموسم لأننا نحتاج من 4 لـ8 شهور تدريب للحكام على الأجهزة، مع ضرورة وجود ملاعب مجهزة»، وتابع رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة: «ما زلنا مصممين على الحكم الإضافى الذى نجح بشكل كبير الموسم الماضى، وسيكون هناك 7 أطقم سماعات للحكام من أفضل السماعات الموجودة فى العالم».
Share To:

Post A Comment: