نفى حمدي عبدالمجيد، كبير مذيعي البرنامج العام ما يتم تداولته علي القنوات الإخوانية من تدخل الدولة بوقفه عن عمله من البرنامج العام.


نفى حمدي عبدالمجيد، كبير مذيعي البرنامج العام ما يتم تداولته علي القنوات الإخوانية من تدخل الدولة بوقفه عن عمله من البرنامج العام.
وقال عبدالمجيد: "يوم الخميس الماضي 6/21وبعد تقديمي صلاة الفجر واستخدامي أدعية من المأثور الديني والتراث الإسلامي، ومما يقال على المنابر منذ مئات السنين وتقال الآن على منابر الأوقاف فوجئت بقرار من رئيسة الإذاعة بإيقافي عن العمل وتحويلي للتحقيق بمعرفة الشؤون القانونية بالإذاعة يوم الخميس نفس يوم إذاعة صلاة الفجر".
وأضاف: "المواقع الإليكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي وقنوات الإخوان الإرهابية باستغلال الأمر للإساءة للرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث ادعت قنوات الجزيرة والشرق ومكملين والحرة أن الرئيس السيسي هو الذي أوقفني عن العمل وأحالني للتحقيق وهذا لم يحدث".
وتابع: "لم يحدث بالمرة من الرئيس الذي أراه مخلصا وأمينا ويعمل بكل جد ولا يدخر وسعا في سبيل مصلحة البلد ولا دخل للرئيس من قريب أوبعيد بإيقافي ومنعي من العمل وتحويلي للتحقيق وإنني أبرئ ساحة الرئيس من هذا الافتراء وأربأ بالرئيس عن أي إساءة وردت من أي جهة بشأن موضوعي ويعلم الله دعائي له منذ ثورة يوليو - والتسجيلات موجودة- وأدعوها لمراجعة قرارها بشأني".
Share To:

Post A Comment: