الفريق يطير إلى «فولجوجراد».. يتوجه اليوم السبت منتخب مصر إلى مدينة فولجوجراد الروسية لمواجهة السعودية


يتوجه اليوم السبت منتخب مصر إلى مدينة فولجوجراد الروسية لمواجهة السعودية فى نهائيات مونديال روسيا، على أن يعقب الوصول إجراء مران خفيف للاعبين، ويستعد الفراعنة لمواجهة نظيره منتخب السعودية يوم الاثنين المقبل فى الجولة الثالثة للمجموعة الأولى بالمونديال، ومن المقرر أن يجرى الفراعنة بقيادة مدربه هيكتور كوبر المران الرئيسى غداً الأحد على ملعب اللقاء. ومن المنتظر أن يشهد تدريب المنتخب بمدينة جروزنى فى الحادية عشرة من صباح اليوم السبت، قبل السفر إلى فولجوجراد، تحديد الموقف النهائى لعمر جابر ومحمد الشناوى من المباراة الأخيرة أمام السعودية، حيث يشكو الأول من آلام فى عضلة الفخذ، فيما يعانى الحارس الشناوى من إجهاد فى العضلة الخلفية، وهناك مشاورات بين الجهاز الفنى حول ضرورة إراحته أمام السعودية والدفع بعصام الحضرى، منعاً لتفاقم إصابته.
وشهد معسكر منتخب مصر فى روسيا مناقشات ودية بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، حول المدربين المرشحين لخلافة الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للفراعنة، حال اتخاذ قرار رسمى بعدم تجديد عقده خلال اجتماع مجلس الجبلاية، المقرر عقده عقب نهاية مشوار منتخبنا فى كأس العالم، وخلال الجلسات تم طرح أكثر من اسم لفتح المفاوضات معهم على رأسهم الهولندى فان مارفيك، المدير الفنى الحالى لمنتخب أستراليا، والذى يمتلك سيرة ذاتية قوية، حيث حقق مركز الوصيف فى كأس العالم 2010 مع منتخب هولندا، وقاد منتخب السعودية للتأهل لمونديال روسيا 2018.
وأعلن بعض الأعضاء رغبتهم القوية فى التعاقد مع الفرنسى هيرفى رينارد، المدير الفنى الحالى للمنتخب المغربى، لما لديه من خبرة كبيرة فى العمل مع المنتخبات الأفريقية، فضلاً عن حالة الدعم التى سيحظى بها من قبل الجماهير المصرية، حال التعاقد معه، كما شهدت الساعات الماضية، عرض بعض الوكلاء سيراً ذاتية لمدربين، تمهيداً للتفاوض معهم حول تدريب الفراعنة عقب كأس العالم، منهم المدرب البلجيكى هوجو بروس والبوسنى وحيد خليلوزيتش والثلاثى الفرنسى آلان جريس وفيليب تروسيه وكلود لوروا وغيرهم.
وحدد مسئولو اتحاد الكرة، مبلغ 100 ألف دولار لراتب المدير الفنى الجديد للمنتخب الوطنى، حال الاستقرار بشكل رسمى على رحيل هيكتور كوبر، بحجة أن أزمة الدولارات تحول دون تحمل خزانة الجبلاية لراتب شهرى كبير للمدرب الجديد، فى ظل كثرة الأعباء المالية على خزانة اتحاد الكرة، وكشف مصدر مسئول داخل الاتحاد أن هانى أبوريدة حتى الآن ما زال يؤكد أن «كوبر» أمامه فرصة للبقاء بشرط تحقيق الفوز على السعودية وتقديم عرض قوى، على أن يتم التصويت على استمراره من عدمه داخل اجتماع رسمى للجبلاية.
وأسهمت هزيمة الأرجنتين أمام كرواتيا بثلاثة أهداف دون رد، فى المباراة التى أقيمت أمس الأول، فى تخفيف حالة الحزن داخل بعثة الفراعنة بروسيا، حيث أكد الجهاز الفنى للاعبين: «كرة القدم فيها كل شىء ولكم فى هزيمة الأرجنتين عبرة، اخرجوا من هذه الحالة سريعاً وصالحوا الجماهير بالفوز على السعودية».
وأجرى هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، رئيس بعثة مصر فى كأس العالم، اتصالاً بالحكم الدولى جهاد جريشة لدعمه بعد اختياره لإدارة مباراة إنجلترا وبنما التى تقام غداً الأحد فى الجولة الثانية للمجموعة السابعة التى تضم كلاً من تونس وبلجيكا وبنما، كما حرص عصام عبدالفتاح، عضو مجلس الجبلاية، ورئيس لجنة الحكام والموجود حالياً فى روسيا، على مؤازرة جريشة، متمنياً له التوفيق فى مهمته ليكون خير سفير للتحكيم المصرى.
من ناحية أخرى، أكد أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، والمتحدث الرسمى باسمه، أن تذاكر مباراة مصر والسعودية، المقرر إقامتها يوم الاثنين المقبل، بمدينة فولجوجراد لا تزال متاحة لمن يحتاجها، وأن إدارة البعثة مستمرة فى فتح باب الحصول عليها من خلال مقرها فى مدينة المباراة اعتباراً من اليوم السبت، لدى وصولها إلى هناك كما حدث تماماً فى المباراتين السابقتين.
وأضاف عضو مجلس إدارة الاتحاد أن الباب سيظل مفتوحاً للتذاكر حتى موعد المباراة، كاشفاً عن أن حصة مصر من تذاكر مباراتيها مع الأوروجواى وروسيا لم تنفد ولا تزال متبقية مع إدارة البعثة التى تنوى تقديم كشف بما تسلمته والمباع منها بأرقامها ستعلن عنه فور انتهاء البطولة، وقال أحمد مجاهد إن الاتحاد الدولى لكرة القدم سبق أن أعلن عن استعداده لإعادة ثمن التذاكر لأصحابها الراغبين فى ذلك إذا تمكنت من إعادة بيعها وخصم نسبة 10٪‎ من قيمتها، واختتم عضو مجلس إدارة الاتحاد أن مكاتب «فيفا» المسئولة عن التذاكر والمسئولين عن دخول الجماهير لم يخطرونا بأى مشكلة خاصة بحاملى التذاكر المخصصة للاتحاد المصرى.
Share To:

Post A Comment: