طالب النائب مصطفى الجندى باستدعاء لجان استرداد أموال الدولة المنهوبة والمهربة إلى الخارج، للوقوف


طالب النائب مصطفى الجندى باستدعاء لجان استرداد أموال الدولة المنهوبة والمهربة إلى الخارج، للوقوف على آخر التطورات وما توصلت إليه هذه اللجان، وقال، فى طلب مناقشة عامة تقدم به إلى الدكتور على عبدالعال، رئيس البرلمان، إن مصر شكلّت 5 لجان رسمية وشعبية لمتابعة استرداد الأموال المنهوبة، ومع تأكيد الأجهزة الرقابية أن هناك مليارات تم رصدها بالخارج لمبارك وأبنائه ورموز نظامه، إلا أن أجهزة الدولة فشلت فى استردادها، وعجزت عن إثبات حجم الأموال المهربة.
وأشار إلى أن اللجان أنفقت نحو نصف مليار جنيه كبدلات سفر، ولم تحقق أى نجاح ملموس، وتسببت فى إهدار أموال جديدة، ومحصلة عملها «صفر».

من جهة أخرى، يتوجه الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إلى جنيف للمشاركة فى اجتماع اللجنة المالية الفرعية التابعة للاتحاد البرلمانى الدولى، واجتماعات الدورة 279 للجنة التنفيذية للاتحاد، المقرر عقدها اليوم وغداً «الاثنين». ويناقش اجتماع اللجنة المالية الفرعية موازنة الاتحاد البرلمانى الدولى لعام 2019، أما الدورة الاستثنائية للجنة التنفيذية فستناقش التعديلات المقدمة من الدول الأعضاء على لوائح الاتحاد البرلمانى الدولى وأنظمته الأساسية، تمهيداً لاعتمادها خلال اجتماعات الجمعية العامة للاتحاد فى أكتوبر المقبل، كما يناقش الاجتماع التعديلات المقترحة على النظام الأساسى للاتحاد ولائحته الداخلية، وأهمها اعتماد اللغة العربية لتكون ضمن اللغات الرسمية للاتحاد، ومن ضمنها الترجمة الشفوية لاجتماعات الاتحاد، أو التحريرية لجميع الوثائق الصادرة عنه.
من جانبه، وصف النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى بالإفراج عن الغارمين والغارمات بالقرار الإنسانى، مشيراً إلى تقدمه بمشروع قانون بشأن الغارمات تتم مناقشته فى اللجنة التشريعية لمواجهة هذه الأزمة، لأن بعض الغارمات قد يكلفن الدولة فى السجن أضعاف المبلغ المسجونات بسببه.
Share To:

Post A Comment: