عند القراءة من الكتاب أو استخدام الهاتف المحمول أثناء ركوب السيارة أو الحافلة فإننا قد نشعر بدوار، وهو ما يعرف باسم "دوار الحركة". لكن


في كثير من الأحيان عند القراءة من الكتاب أو استخدام الهاتف المحمول أثناء ركوب السيارة أو الحافلة فإننا قد نشعر بدوار، وهو ما يعرف باسم "دوار الحركة". لكن هل تساءلت من قبل عن السبب وراء شعورنا بهذا الدوار؟
يحدث دوار الحركة بشكل عام نتيجة حدوث تضارب بين المعلومات التي تصل للمخ من العين والمعلومات التي ترسلها الأذن الداخلية عن حالة الجسم الحركية، إذ تختلف المعلومات حول ما إذا كُنت تتحرك أم لا.
ووفقاً لموقع روسيا اليوم، عندما يقرأ الشخص أثناء ركوب السيارة، يبقى المجال البصري ثابتًا، غير أن الأذن الداخلية تستشعر بالتقلبات والانعطافات.
هذا الصراع الحسي كثيرًا ما يُؤدي إلى غثيان، ربما لأن دماغك يعتقد أنك تناولت مادة سامة تجعلك تهلوس.
حوالي ثلث سكان العالم هم عُرضة لدوار الحركة، بما في ذلك الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 2-12 سنة، وكبار السن، والذين يُعانون من الصداع النصفي والنساء الحوامل هم بين الفئات المُعرضة للخطر.
Share To:

Post A Comment: