قال محمد الشهاوي، المدير المالى المستقيل من الزمالك نوفمبر الماضى: «راتب فيريرا وجهازه المعاون كان بالدولار،


قال محمد الشهاوي، المدير المالى المستقيل من الزمالك نوفمبر الماضى: «راتب فيريرا وجهازه المعاون كان بالدولار، وفقاً للمنصوص عليه فى العقد، وكان يرفض دائماً أن يحصل على راتبه بالعملة المحلية، فبالتالى ليس من مسئولياتى كمدير مالى أن أوفر الدولار، ولكنها مهمة مجلس الإدارة، الممثل بالنسبة لنا فى أمين الصندوق الدكتور حازم ياسين، فإما أن يوفر الدولار لصرف راتب المدرب والجهاز، أو أن يقنعهم بالحصول عليه بالجنيه المصرى.
وشدد المدير المالى على أن رئيس النادى طلب عمل شيكات بالجنيه المصرى بعد هروب المدرب وتم تسليمها فى اتحاد الكرة لتفادى الشكوى المنتظرة من المدرب، وأوضح قائلاً: «هروب فيريرا كان مكسباً لمرتضى الذى كان لا يحبه لأنه يمنعه من التدخل فى عمله، فى أكثر من موقف كنت حاضراً فيها، ومرتضى كان يخاف منه، ولكنه حاول تحصين نفسه ضد الشكوى».
وتجهز إدارة النادى حالياً المستندات للدفاع عن النادى لدى لجنة فض المنازعات فى «فيفا»، التى تنتظر رد الزمالك فى موعد أقصاه 24 أبريل الحالى، وسيقدم النادى مستندات تؤكد وجود أزمة فى توفير عملة الدولار، فضلاً عن الشيكات السابق الإشارة إليها براتب الجهاز الفنى بالجنيه المصرى والتى تم إثباتها لدى اتحاد الكرة.
كان الزمالك قد تقدم بشكوى ضد فيريرا بسبب رحيله إلى السد القطرى دون إخطار النادى، إلا أن «فيفا» لم يحسم أمر شكوى النادى الأبيض حتى الآن.
Share To:

Post A Comment: