لماذا رسمت مصر أسنان قرش على طائرة بريطانية عند ترميمها؟ (صور)


أثارت الطائرة الحربیة البریطانیة، المعروضة في مدينة العلمين، والتى سقطت في الصحراء الغربیة، إبان الحرب العالمیة الثانیة، انتقادات أسرة بريطانية عقب إجراء السلطات المصرية أعمال ترميم لها، برسم فك قرش على أنف الطائرة.

وبالبحث عن مرجعية المرممين لهذا الشكل يبدو أن الأسرة البريطانية تجهل أن «فن الرسم على أنوف الطائرات» فن قديم يمتد إلى الحرب العالمية الأولى واستعمله الأسطول البريطانى في الحرب العالمية الثانية.


وحسب الموقع الرسمى لـ«جمعية الطيران الملكية»، وهى مؤسسة بريطانية متخصصة في مجتمع الطيران العالمى، تأسست عام 1866، وهو أقدم مجتمع للطيران في العالم، تقول في تقرير لها إن فن الرسم على أنوف الطائرات بدأ عام 1913، على يد الإيطاليين، هم أول من أضافوا لطائراتهم الحربية علامات مميزة، ومن الأمثلة على ذلك «الحصان الأسود»، الذي اعتاد الطيار الحربى الإيطالى، فرانشيسكو باراكا، رسمه على طائرته في الحرب العالمية الأولى، اعتقاداً منه أنه يجلب الحظ، وهو الشعار الذي أصبح لاحقا شعار سيارة «الفيرارى».
وخلال الحرب العالمية الأولى جذب فن الرسم على أنوف الطائرات الكثير من المتحمسين والفنانين، وبات موضوعا شعبيا في الدوائر العسكرية وأداة للتمويه تارة وللتمييز تارة أخرى، وأشهر من زين طائرته الحربية الطيار الألمانى الشهير، فون ريشتوفن، ويطلق عليه لقب «البارون الأحمر»، الذي اشتهر بطائرته حمراء اللون التي كان يقودها وسط أسطول من الطائرات الملونة بألوان زاهية أيضا.
وحسب التقرير أصبح هذا العمل الفنى أداة لتمييز الوحدات العسكرية المختلفة، فأصدر رئيس الخدمة الجوية لقوة المشاة الأمريكية، العميد بنيامين فولويز، عام 1918 قرارا برسم شارة مميزة للوحدة، ما أنتج عنه رسم «قبعة تتزين بالعلم الأمريكى داخل خاتم» على سرب الطائرات.
اعتبرت الحرب العالمية الثانية العصر الذهبى لفنون الرسم على أنوف الطائرات، وكانت أشهر التصميمات تصميم «سمك القرش» المبتسم ظهر لأول مرة على يد مجموعات من المتطوعين الأمريكيين، أنشأوا وحدات جوية نظمتها الولايات المتحدة لمساعدة الصين ضد اليابان في الحرب الصينية اليابانية الثانية، وأطلق عليها حينها اسم «النمور الطائرة».
وظهر التصميم مرة أخرى في الحرب العالمية الثانية على طائرة من طراز «كيتى هوك بى- 40» البريطانية، برسم فك قرش بدون أعين.
ووفقا لـ«جمعية الطيران الملكى» البريطانية كثيرا ما استخدمت الرسوم المتحركة والشخصيات الشعبية لزخرفة الطائرات الحربية. ليس هذا فقط، بل تم إعطاء قائدى الطائرات ألقابا طريفة مثل البطة الممزقة، وهو لقب أطلق على طائرة من طراز ميتشل B-25 لتعرضها لأضرار طفيفة في الذيل، وتم رسم صورة لـ«دونالد داك»، شخصية ديزنى الشهيرة، وهو يستند على عكاز، على أنف الطائرة.
وفى عام 2007، اتخذت وزارة الدفاع البريطانية قرارا بشأن هذا الفن، حيث حظرت رسم صور «النساء العاريات» على أنوف طائرات سلاح الجو الملكى، موضحين أن الصور التي تحتوى على نساء عاريات كانت غير مناسبة وربما مهينة، على الرغم من عدم وجود شكاوى موثقة.
- صورة أرشيفية
- صورة أرشيفية
- صورة أرشيفية
- صورة أرشيفية
- صورة أرشيفية
- صورة أرشيفية
طائرات المتطوعين الأمريكيين في حرب الصين واليابان الثانية
Share To:

Post A Comment: