استؤنفت اليوم الجمعة، في فيينا اعمال اليوم الثاني والاخير من محادثات السلام في سوريا برعاية الامم المتحدة، بلقاء عقده المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا مع وفد هيئة التفاوض السورية المعارضة الذي يترأسه نصر الحريري.
وأكد المتحدث باسم الهيئة يحيي العريضي وجود جهود دولية واضحة المعالم لايجاد حل سياسي للنزاع السوري، مشيرا الى جهود روسية تتمثل بمحاولة عقد مؤتمر في سوتشي، ومحاولة الدول الخمس ايجاد مخطط عملي ورؤية عملية لتطبيق القرار الدولي، معتبرا ان كل هذه الجهود تدل على ان هناك شيئا من الجدية في تطبيق القرارات الدولية.
ومن المتوقع ان تحسم هيئة التفاوض المعارضة اليوم موقفها النهائي من المشاركة في مؤتمر السلام الذي يعقد في منتجع سوتشي البحري الروسي في 30 يناير بمبادرة من روسيا وايران وتركيا.
Share To:

Post A Comment: