أرشيفية
أعلن يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، اليوم الخميس، أن بلاده تولي اهتمامًا كبيرًا للتحركات الكورية الشمالية وسط تكهنات تدور حول استعداد بيونج يانج لاجراء اختبار صاروخي بمناسبة ذكرى اتفاقية الهدنة التي أنهت الحرب الكورية في الفترة من 1950-1953.
وأوضح “سوجا” في مؤتمر صحفي: نجمع مجموعة من المعلومات ونحللها كي نتمكن من الرد على أية احتمالات من أهم واجبات حكومتنا هو ضمان سلامة وطمأنينة شعبنا وسوف نتخذ جميع الاجراءات الممكنة لتحقيق هذه الغاية.
وأكد المسئول الياباني، أن طوكيو تشارك الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية المعلومات الخاصة بتحركات كوريا الشمالية التي أجرت خلال عدة مناسبات هامة، تجارب صاروخية.
يشار إلى أن اليوم يصادف الذكرى الـ 64 لتوقيع الهدنة التي أنهت الحرب الكورية في الفترة من 1950-1953 فيما لم يتم توقيع اتفاقية سلام حتى الآن.
وأجرت بيونج يانج، أول تجربة إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات في الرابع من الشهر الجاري، حيث أعلنت عن طموحاتها لتطوير صواريخ نووية قادرة على الوصول إلى الأراضي الأمريكية، ودفعت تجارب بيونج يانج النووية والصاروخية التي حظرتها الأمم المتحدة المجتمع الدولي لفرض عقوبات عديدة على الشطر الشمالي.
أ ش أ
Share To:

Post A Comment: