أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، أن قضية ترشيد الدعم ووصوله إلى مستحقيه هى هدف قومي للدولة المصرية، بما يعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية.
وأضاف رئيس الوزراء، ان ترشيد الدعم ووصوله لمستحقيه يعد جزءا أساسيا من برنامج الإصلاح الاقتصادي للبلاد، حيث يتيح التوسع في تقديم الخدمات التي تهم المواطنين خاصة في مجالي الصحة والتعليم.
وصرح رئيس الوزراء إن دعم الكهرباء والبترول في العام المالي 2017 – 2018 قد يتعدى 80 مليار جنيه للكهرباء، و145 مليار جنيه للبترول.
وأضاف رئيس الوزراء،  أن تحديث بيانات بطاقات التموين يسير بشكل جيد، مشددا على أن نهاية التحديث ستكون في 30 يونيو 2017، وهو ما يستوجب من المواطنين الذين لم يحدثوا بيانات بطاقتهم التموينية سرعة الانتهاء من عمل التحديث، وذلك من خلال الموقع الالكتروني للوزارة أو من خلال مكاتب البريد على مستوى الجمهورية.
وكان المهندس شريف إسماعيل قد استهل نشاطه اليوم، برئاسة اجتماع اللجنة الوزارية الاقتصادية، لمناقشة عدد من الملفات الاقتصادية التي تهدف إلى جذب المزيد من الاستثمارات، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.
Share To:

Post A Comment: