الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
أ ش أ
حذر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، من الدخلاء على الخطاب الدينى والثقافى ومن تحصيل العلم عن الدخلاء وغير المؤهلين وغير المتخصصين أو المتاجرين بالدين الذين يحاولون أن يفرضوا أنفسهم على المجتمع فرضا لأجل تحصيل مصالح ومكاسب خاصة.
وأكد وزير الاوقاف أن الأديان كلها ضد العنف والكراهية والتطرف ، وكل ما يحض على الكراهية لا علاقة له بالأديان ، وحذر بشدة من الجماعات المتطرفة والمتطفلة على الدعوة.
جاء ذلك فى تصريح لوزير الاوقاف خلال مشاركته فى ندوة لملتقى الفكر الإسلامي بمسجد الامام الحسين بعنوان /المواطنة / وشارك فيها الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء بالازهر ، والدكتور مصطفى الفقي المفكر السياسي ورئيس مجلس امناء مكتبة الإسكندرية ،والدكتور حسني حبيب وكيل أوقاف القاهرة ولفيف من شباب الدعاة بالوزارة وجمع غفير من المواطنين.
واوضح الدكتور جمعة ان الهدف من ملتقى الحسين الذى تعيد الوزارة تنظيمه فى شهر رمضان الحالى بعد توقف دام ست سنوات هو التاكيد على الفكر الاسلامى الوسطى المعتدل وعقد حوار بناء بين الوزراء والمسئولين من جهة والمواطنين والشباب من جهة اخرى مع التركيز على القضايا التى تهم امن المجتمع ومنها المواطنة وذلك ترسيخا لروح الولاء.
Share To:

Post A Comment: