غادة والى
أكدت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الإجتماعي، أن حملة التوعية الجديدة التي يقودها محمد صلاح اللاعب المصري الدولي هي رسالة مهمة جداً ومؤثرة في الشباب الذين يتخذونه قدوة ونموذجًا وأن الرياضة هي وسيلة ليكون الشباب أقوى من المخدرات.
ونوهت إلى أن رسالة إعلان محمد صلاح التى أكد عليها: “أنا قلت للمخدرات وأنا صغير لا”.
وأضافت غادة والي، رئيس صندوق مكافحة وعلاج الإدمان خلال حوارها مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج كل يوم على قناة” ON E”، أن رسالة الإعلان التوعوي الذي قدمه من قبل محمد رمضان يركز على أن “الإنسان ممكن يموت عدة مرات في السينما بينما يموت مرة واحدة في الحياة بالمخدرات!”.
وأعلنت، أن نسبة تعاطي المخدرات تبلغ 10.5 % في الفئة العمرية من 12 سنة إلى 60 عاما، لافتة إلى أنها ضعف المعدل العالمي للتعاطي وأن نسبة المدمنين في مصر 2.55% وهي نفس المعدل العالمي.
وأضافت غادة والي، أن نسبة تعاطي البنات تبلغ نحو 27% من إجمالي المتعاطين وهي نسبة مرتفعة للغاية، مما استدعى وجود أقسام خاصة لعلاج الإناث في المستشفيات ومراكز خصيصا لعلاجهن نظرا لما تم ملاحظته من عزوف البنات وأسرهن عن الذهاب لمراكز العلاج من الإدمان رغم سرية ذلك، فتم استحداث مراكز في المعمورة والقوات المسلحة بالمعادي والمطار والدمرداش، مشيرة إلى أن هناك 3 مراكز جديدة ستدخل الخدمة قريبا لعلاج الشباب من المخدرات في الشرقية والمنصورة والمنيا.
Share To:

Post A Comment: