النادي: بقينا نشوف ناس بتتلقى العلاج منزليا ولا تتحسن





تحدث الدكتور محمد النادي، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان، عن السلالة الهندية وحذر من خطورتها، خلال مداخلة هاتفية في برنامج « كلمة أخيرة»، مع الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة «إكسترا نيوز»، قائلا: «مش كفاية فقط أنه يتم الاعتماد على عدم وجود رحلات للهند، لكن لابد من إغلاق كل المنافذ المؤدية للهند مثل باكستان، وأن يتم تأمين الحدود من إمكانية وصول أفراد محتمل إصابتهم، فالتحور في الفيروس جعله شديد الانتشار والعدوى».

وأكد «النادي»، أنه للأسف الشديد، الأعراض في الموجة الثالثة أعلى بكثير من الموجة الثانية والأولى لفيروس كورونا، «لما نفتكر وباء الأنفلونزا الإسبانية الذي ضرب العالم قبل 100 عام كانت موجته الثانية هي الأشد ضراوة، وبالمقارنة سنجد أن الموجة الثالثة لفيروس كورونا هي أشد وأعتى ضراوة من الموجات التي سبقتها».

وعن الأعراض، أوضح عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان، أن الأعراض تغيرت كثيرًا، «أحيانا باتت تتلخص في عرض واحد ففي بعض الأحيان بنلاقي مريض جاي يعاني من صداع هيفرتك دماغه، ونعمل تحاليل نلاقيه مصاب بالفيروس، وفيه بعض المصابين يعانون من ألم مبرح في الظهر، ونلاقيه يعاني من كورونا، بالإضافة لأعراض أخرى مثل الزغطة المستمرة ليلا ونهارًا، أحيانًا فيه مصابين يعانون من طفح جلدي، وحمار العينين، كلها أعراض لم نرها من قبل».

وتابع: «الناس التعبانة اللي يتطلب حجزها في المستشفيات والرعاية بقت أكبر، حتى المعزولين في المنزل باتوا يعانون من شدة الأعراض وبقينا نشوف ناس بتتلقى العلاج منزليا ولا تتحسن».

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.