المتهم أنشا أكاديمية لمنح الشهادات المزورة للشباب



كشفت تحريات الأجهزة الأمنية فى واقعة القبض على مزور شهادات الجامعات بالغربية، أن المتهم عاطل عن العمل وحاصل على مؤهل عال، وقام بالإعلان عن إنشاء أكاديمية وهمية للنصب على الشباب، بحجة تسهيل حصولهم على شهادات عليا جامعية، كما تبين أن المتهم يقوم بالفعل بتسليم ضحاياه شهادات جامعية لكن تبين أنها مزورة بالكامل.

الأسعار من 4 إلى 9 آلاف جنيه

وأضافت التحريات التى باشرها فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بوسط الدلتا، قيام المتهم بإنشاء مقر لنشاطه فى مدينة طنطا بمحافظة الغربية، ثم أعلن عن نشاطه ومارس نشاطا واسع النطاق فى النصب على الراغبين فى الحصول على شهادات جامعية، وأنه جعل لكل شهادة تسعيرة تختلف عن الأخرى، وتتراح الأسعار بين 4 و9 آلاف جنيه.

شهادات مزورة

وذكرت التحريات أن المتهم قام بإدارة كيان تعليمى «بدون ترخيص» مقره بدائرة قسم شرطة ثان طنطا بالغربية، واتخاذه وكراً لممارسة نشاطه الإجرامى فى الاحتيال على المواطنين راغبى الحصول على شهادات جامعية وترويجه لشهادات دراسية مزورة منسوب صدورها لجامعات حكومية، بزعم منح الدارسين دورات تعليمية تدريبية، وقيامه بالإعلان عن نشاطه عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

بمداهمة مقر اختباء المتهم وبتفتيش مقر الأكاديمية عُثر على مجموعة كبيرة من الشهادات بأسماء أشخاص مختلفة تفيد حصولهم على دورات تدريبية «مزورة»، ومجموعة كبيرة من الشهادات باللغة الأجنبية بأسماء أشخاص مختلفة منسوبة لجامعات دولية «مزورة».

إحالة المتهم للنيابة

كما تم العثور على مجموعة كبيرة من العلامات المائية التى توضع على الشهادات المنسوب صدورها للأكاديمية المشار إليها، و3 أكلاشيات تقرأ بصمتها باسم الأكاديمية ومجموعة كبيرة من ملفات الالتحاق بالأكاديمية مرفق بها صور مستندات خاصة بالدارسين بأسماء أشخاص مختلفة، و2 دفتر مدون بهما أسماء راغبى الالتحاق بالأكاديمية، والمبالغ المالية المتحصلة منهم، و16 دفتر إيصال استلام نقدية باسم ذلك الكيان، وجهاز كمبيوتر وطابعة بفحصه فنياً تبين أنه محمل ببرنامج «الفوتو شوب» وصور الشهادات المضبوطة خالية البيانات ومعدة للتزوير.

وبمواجهة المتهم أقر بنشاطه الإجرامى وقيامه باصطناع الشهادات الدراسية باستخدام جهاز الكمبيوتر المضبوط، فتمت إحالته للنيابة العامة التى تولت التحقيق فى الواقعة.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.