رانيا يوسف "سعت لتحوير الحقائق، بعد الهجوم القاسى التي تلقته بسبب الجرأة فى ردودها




أبدى الإعلامي العرقى نزار الفارس "إستغرابه الشديد" من إتهام الفنانة رانيا يوسف ، له بـالتحرش ، وذلك  عقب الحوار الذي أجراه معها في برنامجه "مع الفارس" والذى يذاع على شاشات التليفزيون العراقى .

وقد أبدى الفارس شعوره بـالصدمة والاستغراب من ذلك الإتهام ، في حين أن رانيا يوسف  قد اعترفت له في تسريب صوتي تم نشره قائلة " كنت سعيدة بحوارى معاك ولم أندم على ما قلته في الحوار".

بينما رد نزار الفارس على رانيا يوسف قائلاً " أتمنى أن تعرض نفسها على طبيب نفسي ، عن قريب ، بسبب هذه التصريحات ، وبالأخص إتهامها لى بالتحرش"، وأكد على إعتراضه لهذه الإتهامات الشنيعة".

على الجانب الآخر ، أوضحت رانيا يوسف قائلة "أنا وأسرتى إعتبرنا سؤال "المؤخرة" بمثابة "تحرش لفظي"، وقالت أنها "تعاملت بعفوية ولم تحرجه لأنه ضيفا عليها فى القاهرة".

ورد نزار على هذه التصريحات  "كلام رانيا غير منطقي إطلاقاً، وما راح أرد عليها مجدداً ، لأن الضرب في الميت حرام".

وقال أن الفنانة المصرية "سعت لتحوير الحقائق، بعد الهجوم القاسى التي تلقته بسبب الجرأة فى ردودها ، وتريد أن تظهر بدور الضحية ، . وأكمل قائلاً  " لقد خجلت كثيرا من إجابتها المتعلقة بالمؤخرة المميزة، وشعرت بالضيق" وخصوصاً بعد أن استشهدت بالآية القرآنية أما بنعمة ربك فحدث ، فنظرت لها ولم أرد  من الخجل"

وأكد الفارس أنه قام بالإتصال بها "بعد الحلقة ليعتذر إن كان قد سبب أي حرج ، فرددت قائلة "ليه؟ بتتأسف على إيه ، تتأسف على حاجة معملتهاش".
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.