«معاناة ملائكة الرحمة».. ممرضة مصدومة بعد فيديو وفيات كورونا بالحسينية



حالة من الصدمة سيطرت على ممرضة ظهرت في مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ قليل، من داخل مستشفى الحسينية المركزي، وهي جالسة على الأرض بجوار إحدى الحوائط، بعد وفاة عدد من مرضى كورونا داخل العناية المركزة، وسط هرولة الممرضين على المرضى لإنقاذهم.

هذه اللحظة بالرغم أنه لم تتعدَ ثواني معدودة إلا أنها أظهرت مدى التأثر الشديد والضغط النفسي الذي تمر عليه الأطقم الطبية لخدمة مرضى فيروس كورونا، ولاقت هذه اللقطة تعاطفا كبيرا.




حالة من الصدمة سيطرت على ممرضة ظهرت في مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ قليل، من داخل مستشفى الحسينية المركزي، وهي جالسة على الأرض بجوار إحدى الحوائط، بعد وفاة عدد من مرضى كورونا داخل العناية المركزة، وسط هرولة الممرضين على المرضى لإنقاذهم.

هذه اللحظة بالرغم أنه لم تتعدَ ثواني معدودة إلا أنها أظهرت مدى التأثر الشديد والضغط النفسي الذي تمر عليه الأطقم الطبية لخدمة مرضى فيروس كورونا، ولاقت هذه اللقطة تعاطفا كبيرا.

وقال متداولو مقطع الفيديو إنه جرى توثيقه من داخل مستشفى الحسينية المركزي ويظهر وفاة عدد من مرضى كورونا إثر توقف ضخ الأكسجين بسبب نفاده بالمستشفى.

وأظهر الفيديو وفاة عدد من الأشخاص داخل العناية المركزة وتواجد عدد من أعضاء التمريض داخل العناية، فيما قال موثق الفيديو إن جميع الموجودين بالعناية قد توفاهم الله.

وطالب متداولو الفيديو بالتحقيق في الواقعة واتخاذ أي إجراءات في حال وجود أي تقصير تسبب في وفاة المرضى، ودعوا أي شخص يصاب بمرض كورونا بأن يُعزل في منزله ويتلقى العلاج.

من جانبه، نفى الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، صحة وفاة المرضى بسبب نقص أو نفاد الأكسجين من المستشفى، قائلا إلى أن عدد المتوفين هم 4 حالات وكانوا على أجهزة تنفس صناعي، وليس 7 حالات كما تم التداول، وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بالفيروس.

ولفت إلى أنه وقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي التنك ما يعنى أنه لا يوجد نقص أو نفاد للأكسجين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة احتياطية للاستعانة بها في حال حدوث أي مشكلة في خزان الأكسجين.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.