انتهاك خصوصية أم خدعة تسويقية.. لماذا أثار «تليجرام» الجدل خلال الساعات الماضية؟ (صور وفيديو)



أثار الظهور المفاجئ للتحديث الخاص بتطبيق التليجرام الجدل، حيث يعتمد على إظهار رقم المستخدم للأشخاص المحيطين به في الدائرة الجغرافية دون سابق معرفة.

انقسم المستخدمين حول ما إذا كان التحديث جديد أو قديم، كما ذهب تفسير البعض إلى أن الظهور المفاجئ لهذه الخدمة جزء من حملة ترويجية للتطبيق.

وأثارت الخدمة الحديثة الظهور غضب المستخدمين، نظرًا إلى أنها تنتهك خصوصياتهم، وأصبح حديث السوشيال ميديا هو التساؤل عن كيفية الاحتفاظ بالخصوصية ومنع تسريب البيانات الخاصة بالموقع الجغراف أو رقم الهاتف أو الصور، حيث دشن رواد موقع تويتر هاشتاج بعنوان «حوار التليجرام» وتصدر الهاشتاج قائمة تريند الموقع خلال ساعات قصيرة من إطلاقه.

كيف تمنع التطبيق من انتهاك خصوصيتك؟

أوضح دكتور عادل عبدالمنعم خبير أمن المعلومات، أن هذه الخاصية يمكن التحكم بها بسهولة من خلال إغلاق الإعدادات الخاصة بغلق خاصية «show nearby friends» أو الأصدقاء المحيطين.

وأضاف لـ المصري اليوم«،»إغلاق خاصية إظهار الأصدقاء المحيطين تضمن للمستخدم عدم ظهور حسابه أو رقم هاتفه للأشخاص القريبين منه في الموقع الجغرافي حتى إذا كانت خاصية location service أو إمكانية تحديد الموقع الجغرافي غير مغلقة«.

وأشار إلى طريقة غلق خاصية «show nearby friends»، من خلال خطوتين وهي فتح جهات الإتصال ثم الضغط على find nearby friends، وعند ظهور الأشخاص المحيطين بك يمكنك اختيار إمكانية ظهورك لهم من خلال الضغط على «make my self visible»، أو إلغائها من خلال الضغط على «stop showing me».

إعدادات تطبيق التليجرام
إعدادات تطبيق التليجرام

وأكد على أن العامل الحاسم هو غلق خاصية location service أو »gps« من الأساس لتفادي الوقوع في فخ انتهاك الخصوصية أو التعرض لمضايقات.

وكان خبير أمن المعلومات، قد أوضح أن الخدمات المرتبطة بتحديد الموقع بشكل عام ليست جديدة على تطبيقات التواصل الاجتماعي، مثل الفيس البوك الذي يُظهر أصدقاء مقترحين للمستخدم بناءً على الموقع الجغرافي، ولكن هذه الخدمات تتوقف على إعدادات الخصوصية واعدادات الموقع الجغرفي Location service الخاصة بكل حساب.

ونفى وجود علاقة بين الظهور المفاجئ للتحديث بالعملية التسويقية له موضحًا «أنا لا أميل لهذا الرأي لأن تحديث من هذا النوع لن يهم المستخدمين الجادين له، بل يمكنه فقط جذب فئة المراهقين والشباب، بالإضافة إلى كونها ميزة ليست مبتكرة لاستخدامها في التسويق».

كما أكد أن «كثير من التطبيقات يقوم بإرجاع الإعدادت الافتراضية بمجرد إضافة تحديث جديد، لذلك لابد من التأكد من عدم تغيير الإعددات خاصة المسؤولة عن الخصوصية في حالة وجود تحديث جديد في التطبيق الذي يتم استخدامه سواء التليجرام أو غيره».

بعد جدل التحديث الأخير.. هكذا يمكن حفظ الخصوصية على التليجرام

علق وليد حجاج، خبير أمن المعلومات، على ما تم تداوله مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حول انتهاك تطبيق تليجرام لخصوصية مستخدميه والذي أثار حالة من الجدل.
وفي تصريحات له عبر برنامج هذا الصباح، مع الإعلامية أسماء مصطفى، عبر شاشة Extra news، إنه أصبح من الصعب حاليًا أن نحافظ على الخصوصية في ظل العالم الافتراضي، الذي يتضمن العديد من التطبيقات التي سهلت علينا الكثير من أمور حياتنا.

وأكمل حديثه قائلاً بالنسبة للتليجرام فإن رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالغوا كثيرًا في الشائعات التي أطلقوها عنه، إذ أنه لا يسمح بالاطلاع على محادثات الآخرين كما أشيع عنه، وإنما هو يسمح بظهور أسماء الأشخاص المحيطين إذا كانوا قاموا في وقت سابق بتفعيل خاصية الموقع، بالإضافة إلى أنه يسمح بأخذ نسخة من جهات الاتصال ولكن بموافقة الشخص.

أضاف، أن التطبيق أشبه بخاصية البلوتوث، إلا أن خطورته تكمن في أن أي شخص يمكن أن ينتحل شخصية أحد آخر بكتابة اسمه وإخفاء رقمه، وبالتالي من الممكن أن يجري العديد من المحادثات على أنه الشخص الآخر.

في نفس السياق، أكد أنه يمكن حماية أنفسنا من ذلك الأمر بأن ندخل إلى قائمة الخصوصية الخاصة بالتطبيق ونلغي تفعيل الموقع وغيرها من البيانات التي لا يحتاجها التطبيق، معلقًا: مفيش حاجة اسمها أمان 100 %.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.