القصة الكاملة لأزمة طالبي الفعل الفاضح في جامعة حلوان: ضبطا في وضع مخل



لا تخلو الجامعات من الوقائع الغريبة سواء بالمشاكسات أو المخالفات الأخلاقية بين الطلاب، حيث شهدت كلية التجارة وإدارة الأعمال بجامعة حلوان، واقعة تحرش أحد الطلاب بزميلته، حيث نُسب إلى طالب وإحدى زميلاته بذات الفرقة بتاريخ 11 ديسمبر 2019، ارتكابهما مخالفة تأديبية طلابية، لخروجهما عن مقتضى الواجب الطلابي والقوانين واللوائح المعمول بها.

تم ضبط الطالب وزميلته في وضع مخل بالآداب العامة داخل الحرم الجامعي، وتقرر إحالتهما إلى مجلس التاديب الطلابي الابتدائي بكلية التجارة وإدارة الأعمال.

وبجلسة 28 يونيو 2020، أصدر مجلس التاديب الابتدائي قرارًا غيابيًا بتوقيع عقوبة الفصل النهائي للطالب من الكلية، وانعقدت امتحانات الفصل الدراسي الثاني وتقدم لها الطالب واجتازها وصدر قرار من الكلية التابع لها بإعلان نجاحه بالفرقة الثالثة بكلية التجارة وإدارة الأعمال وانتقاله إلى الفرقة الرابعة للعام الدراسي الجديد 2020/2021.

فوجئ الطالب عند بداية العام الدراسي الجديد 2020/2021 بصدور القرار المشار إليه، حتى تقدم بطلب تظلم إلى المطعون ضده الأول على القرار الصادر ضده بالفصل النهائي من الكلية، وفي ظل غياب كل الضمانات المقررة للمحاكمة التأديبية العادلة التي نص عليها الدستور وكل القوانين صدر القرار المطعون عليه دون تمكين الطالب من الدفاع عن نفسه وتفنيد الاتهامات الموجهة إليه وتقديم الأدلة على نفيها فلم تسمع أقواله ولم تتاح له الفرصة في تقديم شهود النفي، وصدر القرار المطعون عليه، ما دفع الطالب لرفع قضية أمام مجلس الدولة.

من جهته قال عمرو عبدالسلام محامي، الطالب المتهم بالتحرش بزميلته في جامعة حلوان إن الطالب وزميلته كانا يجلسان بعد انتهاء المحاضرة على سلم أحد المدرجات وسط زملائهم وفوجئوا بشخص يحاول تصويرهم، فاستنكر الطالب تصرف الشخص الذي رد عليه قائلًا: "أنا أمن الجامعة"، ونشبت مشادة كلامية واقتادوا الطالب وزميلته إلى مكتب الأمن وأغلقوا عليهم الباب وهددوهم بضياع مستقبلهم حال تحدثوا عن الواقعة.


Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.