ذبح زوجته وشقيقه وهتك عرض ابنته.. القصة الكاملة لمجزرة القليوبية




بعد مرور 20 شهرًا على واقعة قتل عامل لزوجته وشقيقه، وهتك عرض ابنته، أحالت محكمة جنايات بنها، اليوم الثلاثاء، أوراق المتهم إلى مفتي الجمهورية، لاستطلاع الرأي الشرعي، وحددت جلسة اليوم الأول من شهر مارس للنطق بالحكم مع استمرار حبس المتهم.

بدأت أحداث الجريمة التي هزت أركان محافظة القليوبية في شهر مايو من العام الماضي، عندما استيقظ أهالي قرية "بلتان" في طوخ، على جريمة إقدام عامل على قتل زوجته وشقيقه، بسبب شكوى المجني عليها للقتيل من تحرش المتهم بابنته وهتك عرضها.

محمد مرزوق"، أحد جيران المجني عليهما، أكد أن المتهم سيئ السمعة وكان يعمل في إحدى شركات البترول وجرى فصله بسبب سوء سلوكه، بالإضافة إلى أنه كان دائم الشجار مع زوجته وشقيقه.

وأضاف "محمد"، أن شقيق المتهم طرده من المنزل بسبب سوء سلوكه، وغاب عن المنزل لأسابيع متتالية، وعندما حاول العودة في أول أيام رمضان، ما هي إلا دقائق معدودة وسمعنا أصوات صراخ، وتبين نشوب مشاجرة بين المتهم وزوجته وشقيقه، بسبب معاتبة شقيق المتهم له على هتك عرض ابنته.

وتابع "محمد" نشبت مشادة كلامية بين الزوج وشقيقه، تطورت إلى مشاجرة، اعتدى على إثرها المتهم بسلاح أبيض "سكين"، كان بحوزته، على زوجته وشقيقه، ما أدى إلى مقتلهما.

واعترف المتهم "إبراهيم.ع.ا"، بالجريمة، وقال: "فور عودتي للمنزل فوجئت باعتراض زوجتي وشقيقي طريقي، وعاتباني على فعلتي مع ابنتي بأسلوب غير لائق".. مضيفًا: "كلموني بأسلوب وحش".

وتابع المتهم، "عقب ذلك نشبت بيننا مشاجرة، ولم أشعر بنفسي إلا وأنا أسحب سكينًا كان بحوزتي وذبحت به شقيقي، وبعدها ذهبت إلى زوجتي وذبحتها هي الأخرى.

وترجع وقائع القضية عندما تلقى اللواء فخر العربي مدير أمن القليوبية، إخطارًا بقتل "أ.ع.ا" زوجته وشقيقه.

انتقل المقدم محمود إسماعيل رئيس المباحث، وتبين أن "أ.ع.ا" عامل هتك عرض ابنته، والتي أخبرت والدتها، وبدورها اشتكت لشقيقه الذي عاتب المتهم على فعلته وتشاجر معه وطرده من منزل العائلة.

وأوضحت التحريات أنه يوم الواقعة جاء المتهم إلى منزل العائلة وصرخ على شقيقه فنزل إليه فطعنه بسكين، ثم توجه إلى زوجته وقتلها.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.