أخيرا سينتهي 2020.. توقعات نهاية العام: يوم مميز وصراعات دولية




أقل من شهر يفصلنا عن نهاية العام 2020، والذي تخللته العديد من الأحداث الحاسمة في دول العالم، لعل من أبرزها تفشي فيروس كورونا المستجد، والذي تخطى حتى الآن عدد مصابيه أكثر من 65 مليون حالة. 

توقعات فلكية عدة سبق وأن تحدثت عنها عبير فؤاد، خبيرة علم الأبراج والفلك،  والتي تحقق بعضها، وعليه توضح في السطور التالية أبرز تنبؤاتها بشأن الأيام الأخيرة في شهر ديسمبر الجاري، فضلا عن يوم قد يحمل أمور جيدة للبعض. 

13 ديسمبر.. يدعو للقلق وعلى الجميع الحظر

يوم 13 ديسمبر، يشهد مربعا فلكيا بين كل من كوكبي عطارد ونبتون، مما يعد وضعا سلبيا يؤدي إلى حالة تشوش في الأفكار سوء التفاهم بالعلاقات فضلا عن حالة عدم وضوح باتخاذ القرارات، وعلى المستوى الصحي يكون الأشخاص ذات استعداد أكبر للإصابة بفيروس كورونا في حال عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية حتى أن الأمر يستمر إلى 14 اليوم التالي.

 

14 ديسمبر.. رغم المشاكل الصحية إلا أنه يوم مميز  

رغم الحالة الصحية التي تعرض الكثيرون للإصابة بـ" كوفيد 19"، إلا أنه يعد مميزا نظرا لكسوف الشمس واقترانه بالقمر، حيث سيكون هناك قرب من كوكب عطارد فتصبح فرصة أكثر للتواصل بصورة أوضح، وهناك روح مبادرة وطاقة إيجابية ورؤية واضحة وثقة أكثر، أما بالنسبة للتناغم مع المريخ يعطي حماسا فضلا عن تأثر دول العالم بالأمر. 

فجر 20 ديسمبر.. اقتران عطارد مع الشمس

وخلال فجر 20 ديسمبر، سيكون هناك تركيز على العلاقات الدولية فضلا عن محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول وإمكانية عقد معاهدات وبحث عن صيغة أفضل.  

21 ديسمبر.. اقتران المشترى وزحل

يوم 21 ديسمبر، هناك ظاهرة فلكية تعرف بالاقتران العظيم والتي تحدث كل 19 درجة، في منزل بجر الدلو عند درجة صفر، ومن تأثيراته على الدول أن هناك استفادة للبعض والعكس، وسيكون جيدا لأصحاب مواليد الميزان، وهناك احتمالية عن مواجهات وصراعات بين دول، وسيطرة دول على ثروات دول أخرى.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.