ضبطهم شباب المنطقة وأبرحوهم ضربًا واحتفظوا بملابسهم الداخلية




تحقق مباحث الفيوم في واقعة ضبط شاب وفتاة داخل إحدى المدارس في مركز سنورس، في وضع مُخل، وتبين أن موظف أمن سهل دخولهما مقابل مبلغ مالي، بعد خروج الطلاب من المدرسة وذهاب المعلمين إلى منازلهم، وأنه طلب من زملاءه في الأمن بدعوى التسهيل عليهم وعدم إرهاقهم.. وتحرر محضر بالواقعة.

وقال أحد المدرسين بالمدرسة الفنية الصناعية بسنورس محل الواقعة، رفض ذكر اسمه، إنّ مسؤول أمن المدرسة م . أ (52 عامًا)، كان يسهل الدعارة لشخص يدعى س . أ (45 عامًا)، مع فتاة من مدينة الفيوم بمقابل مالي، حيث كان يسمح لهما بممارسة الرذيلة داخل الفصول عقب خروج الطلاب والمدرسين والذهاب إلى منازلهم.

وأشار إلى أنّ هناك شباب من محيط المدرسة لاحظوا تكرار حضور الرجل والمرأة ودخولهم المدرسة بشكل متكرر، وشكوا في أمرهما وبدأوا المراقبة، حتى قرروا اقتحام المدرسة اليوم ومعرفة ما يحدث بداخلها، ووجدوا الطرفين في وضع مخل داخل أحد الفصول بالمدرسة، فاعتدوا عليهم بالضرب وأخذوا ملابسهم الداخلية، واستعانوا بالجيران لمنعهم من الهرب، كما أبرحوا الرجلين والمرأة ضربًا، وحبسوهما داخل المدرسة وأبلغوا الشرطة التي جاءت على الفور وضبطت الرجلين، في حين هرّب أحد الأهالي الفتاة في "توك توك" تاركةً ملابسها الداخلية.

وكشف المدرس عن أنهم تناقشوا مع باقي مسؤولي الأمن حول عدم التزامهم بخدمتهم في حراسة المدرسة فأكدوا أنّ زميلهم "المتهم" كان يلح عليهم في الذهاب إلى منازلهم والارتياح من عناء المبيت داخل المدرسة، وأنّه سيقوم بالحراسة بمفرده نظرًا لكونه ليست لديه مسؤوليات ولن يذهب للمنزل.


Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.