قلق بمدارس قنا بعد وفاة معلمة وإصابة 6 آخرين




حالة من القلق سرت بين العلمين والأهالي في قنا، إثر توفيت معلمة بفيروس كورونا، وإصاب 6 أخرين، خلال أسبوعين، تزامنًا مع تدشين حملات لتعقيم وتطهير المدارس للحد من انتشار الفيروس، فضلا عن عمليات فحص المخالطين من قبل فرق الطب الوقائي.

وقال راجح الطيب، مدير الإدارة التعليمية بنجع حمادي  إن "م.ك" معلمة بمدرسة القديس الابتدائية في نجع حمادي، توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، منذ قرابة أسبوع، وتم نقلها إلى مستشفى العزل بأسوان، إلا أنها توفيت أثناء تلقيها العلاج، ولفت إلى إصابة معلمة أخرى بمدرسة فاطمة الزهراء بمدينة قنا، و3 مدرسين في مدرسة ومعهد بقرية الزوايدة بمركز نقادة.

كما أعلنت مديرية التربية والتعليم، تلقيها  إخطارًا من مدير مدرسة "سيدي عبدالرحيم" الإعدادية بنات بقنا، بإصابة معلمة  بكورونا تدعى " عفاف.ع"، عمرها 56 عامًا، بعد تعرضها لحادث مروري عقب انتهاء اليوم الدراسي، حيث جرى نقلها إلى مستشفى أسيوط، لافتا إلى أن الفحوصات والأشعة المقطعية أثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وفي مرحلة متأخرة رغم عدم ظهور أي أعراض عليها، وأعلنت فرق المتابعة بالتعاون مع الطب الوقائي بصحة قنا، الانتقال إلى المدرسة وتعقيم المبنى بالكامل، كما جرى فحص المخالطين للتأكد من مدى إصابتهم بالعدوى من عدمه.

وفي إحدى مدارس "فاو بحري" أصيبت معلمة تدعى " س.م" وتم تعقيم المدرسة تزامنا مع فحص المخالطين من قبل فريق الطب الوقائي الذي حذّر المخالطين للحالات المصابة من ترك منازلهم قبل 14 يومًا حتى لو لم تظهر الأعراض.

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.