مفاجأة.. الطب الشرعي يكشف: "طفل المرور" و3 من أصدقائه "بيشربوا مخدرات"




قالت مصادر مطلعة على تحقيقات القضية المعروفة إعلاميًا بـ"طفل المرور"، والمتورط فيها نجل القاضي و4 من أصدقائه، إنَّ تقرير الطب الشرعي الخاص بتحليل عينات من المتهمين بشأن تعاطيهم للمخدرات من عدمه، أثبتت إيجابية التحاليل لطفل المرور و3 من أصدقائه.

وأضافت المصادر، أنَّ المتهمين ثبت أنَّه يتعاطون مخدر الحشيش، موضحًا أنَّ المتهمين الخمسة تمّ عرضهم على الطب الشرعي صباح أمس الأول، وجرى سحب عينات منهم بناءا على قرار النيابة العامة بخضوعهم لتحليل المخدرات، لبيان مدى تعاطيهم لأي أنواع من المخدرات من عدمه.

وأفادت النيابة العامة، في إطار استكمالها للتحقيقات في الواقعة، بأنَّها تبينت نشر الطفل المتعدي مقطعًا، بمواقع التواصل الاجتماعي فور تسليمه لوالديه، نفاذًا لقرار النيابة العامة، تضمن ارتكابه جريمة جديدة.

وأسفرت التحقيقات، مع من كانوا معه، عن ملابسات منها موالاة تعديهم، والطفل المذكور على فرد الشرطة، فور انتهاء الواقعة الأولى، وتصويرهم مقطعًا بهذا التعدي تبين للنيابة العامة، تداوله اليوم بمواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن مقاطع أخرى لوقائع مماثلة ارتكبها المذكور.

ورأت النيابة العامة، عدم التزام والدي الطفل المتهم بتعهدهم، كقرارها بتقويم سلوكه وحسن رعايته بعد تسليمه إليهما، حيث أذاع مباشرة فور مغادرته سراي النيابة، مقطعًا جديدًا تضمن ارتكابه جريمة أخرى.

وأمر النائب العام، بسرعة ضبطه واستجوابه فيما استحدث من وقائع، وما أسفرت عنه التحقيقات، وتم تداوله حديثًا بمواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم إيداعه بإحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع، وعقد جلسات تقويم لسلوكه.

واعتذر المستشار أبوالمجد عبدالرحمن أبوالمجد، نائب نائب رئيس محكمة الاستئناف بمحكمة استئناف الإسماعيلية، والمعروف إعلاميًا باسم والد طفل المرور، رسميا لجموع الشعب المصري ورجال الشرطة، عما بدر من نجله.

وقال أبوالمجد، في بيان له: "حضرت اليوم لديوان عام وزارة العدل، أنا المستشار والد الطفل (أحمد)، ورغبت ومن قلب جهة عملي التي أتشرف بالانتماء إليها، ديوان عام وزارة العدل، أن أتقدم باعتذار لجموع الشعب المصري بطوائفه كافة، عما بدر من نجلي سواء في واقعة التعرض بالايذاء باللفظ لرجل من رجال الشرطة، اثناء قيادته سيارة دون حمله ترخیص قيادة، أو عما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي من مادة مصورة، تتضمن ما ردده نجلي من عبارات بذيئة أرفضها تماما".

واستكمل: "انطوت عبارات نجلي على كلمات تشي بأنّه فوق المحاسبة، وهو الأمر الذي أرفضه تماما، وأؤكد عدم وجود أشخاص فوق المحاسبة القانونية، كما أؤكد خضوعي شخصيًا للقانون الذي أحترمه وأُجلّه وأتشرف بتنفيذه في محراب القضاء منذ 30 عاما، وللتأكيد على خضوع الجميع للقانون، جرى إلقاء القبض على نجلي فجر اليوم للمرة الثانية، للتحقيق معه فيما نشره من مقطع مصور جديد، احتفل فيه بخروجه من سراي النيابة، وأُشهد الله تعالى أني تركته دون مرافق ودون محام، ليعلم ألا أحد فوق القانون".

وواصل والد طفل المرور: "أتقدم باعتذار خاص لرجال الشرطة عما بدر من نجلي تجاه من يفنون أعمارهم في خدمتنا والساهر على أمننا في هذه الظروف، ويتحملون من أجل شهواتنا الصعاب".

وأوصى المجلس القومي للأمومة والطفولة، بأن يعرض "طفل المرور" فور انتهاء المدة على المحكمة المختصة، للنظر في أمر مد الإيداع.

كما قررت النيابة العامة، في إطار استكمال التحقيقات حبس من كانوا في صحبة الطفل المتهم احتياطيًّا أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وعرضهم والطفل على "مصلحة الطب الشرعي"، لتحليل عينة منهم بيانًا لمدى تعاطيهم أي من المواد المخدرة.

وطلب مذكرة من والد الطفل المتعدي، ردًّا على ما أسفرت عنه التحقيقات وما استجد فيها، والتحفظ على السيارة التي استقلها المتهمون وفحصها والموافاة ببياناتها بيانًا لمالكها الفعلي.


Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.