أنجبت طفلاً إثر ممارسة الجنس مع أخيها «التوأم» ووالدهما



أمرت نيابة شمال الجيزة، اليوم الاثنين، بإخلاء سبيل فتاة (14 عامًا)، وتسليمها إلى عمتها بعد أخذ تعهدًا عليها بحُسن رعايتها، بعد حمل الفتاة وإنجابها طفلاً إثر ممارسة الجنس مع أخيها «التوأم»، ووالدهما.

كما أمرت النيابة بإشراف المستشار أحمد شورب، المحامي العام الأول، بإيداع «توأم» الفتاة دور رعاية الأحداث.

وجُدد قاضي المعارضات حبس الأب، مزارع (52 عامًا)  15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهم تهديد قيم المجتمع المصري، وممارسة الجنس مع ابنته القاصر، والشروع في قتل رضيع.

واستعمت النيابة لأقوال شهود العيان، وجميعهم أكد أنهم ضبطوا الأب في أثناء محاولته إلقاء طفل رضيع بين الزراعات، بعد والدته بـ24 ساعة.

واعترف شقيق الفتاة، خلال التحقيقات، أنّه أدمن مشاهدة الأفلام الإباحية بعد انفصال والديه بالطلاق، وأنّه أقنع أخته بالمشاهدة معه، وقلدا المقاطع الإباحية، وبعدما اكتشف الأب ما حدث مارس الجنس مع طفلته لحين حملها.

 
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.