تواصل القوات البحث عن 12 سيدة أخرى تم تحديد هويتهن




"35 ثانية" هي مدة الفيديو الذي ظهر فيه "ع . ا" جزار البراجيل الملقب بـ"عنتيل الجيزة"، أثناء اقتحام شقته واستجوابه من قبل عدد من أهالي القرية، عقب نشر فيديوهات إباحية له أثناء ممارسة الرذيلة مع عدد من سيدات القرية.

الفيديو ظهر فيه العنتيل وهو يجلس على كرسي، ممزق الملابس ومصاب بكدمات بسيطة، وظهر شاب آخر أثناء مناقشته للعنتيل عن علاقته بزوجته - زوجة الشاب - وعن اتصال المتهم بزوجة الشاب الأخير، وظهر أيضا فى الحديث سيدة تدعى "أم آدم" كانت تساعد "العنتيل" في استقطاب السيدات مقابل حصولها على مبالغ مالية تصل لـ3 آلاف جنيه.

ويظهر في الفيديو أحد الأهالي يسأل المتهم: "مين اللي خلاك تتصل بمراتي؟"، ليرد: "أم آدم ادتني رقمها وقالتلي كلمها وكانت بتاخد مني فلوس".

كانت جهات التحقيقات قد قررت حبس المتهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات ونسبت إليه عدة اتهامات من بينها انتهاك حرمة الحياة الخاصة والتعدى على قيم المجتمع.

وتحفظت على عدد كبير من الفيديوهات الإباحية على هاتف المتهم مدتها لا تتجاوز الـ3 دقائق وظهر فيها الجزار أثناء إقامة علاقات جنسية مع عدد من السيدات على مدار الـ3 سنوات الماضية.

وسجلت جهات التحقيقات اعترافا للمتهم بظهوره فى 4 مقاطع فيديو أثناء إقامته مع سيدة حيث أكد أنها كانت زوجته عرفيا وأنه يجب تصوير العلاقة الحميمة.

كانت أجهزة الأمن بالجيزة قد تمكنت من تحديد هوية المتهم بعد انتشار الفيديوهات فى القرية، وتم ضبطه من قبل القوات بوحدة مباحث مركز أوسيم يوم الأربعاء الماضى، وتم عرضه على جهات التحقيقات التى أصدرت قرارها السابق وأمرت بضبط وإحضار 4 سيدات تم تحديد هويتهم ومكان إقامتهم.

وتواصل القوات البحث عن 12 سيدة أخرى تم تحديد هويتهن وتبين مغادرتهن القرية بعد ظهور تلك الفيديوهات.


Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.