صور.. سيدة المحكمة أسرع متهمة تصل للنيابة «ارتكبت جريمتها أمام غرفة التحقيق»





يبدو أن السيدة المتهمة بالاعتداء على ضابط شرطة بمحكمة مصر الجديدة، كانت أسرع متهمة تصل للنيابة، بعدما وصلت النيابة في غضون ثوان من ارتكاب جريمتها.
المتهم في أي جريمة سواء قتل أو سب وقذف أو تشهير أو نصب أو سرقة، يظل فترة تصل إلى 12 ساعة وربما أقل أو أكثر، حتى يُحال من قسم الشرطة إلى النيابة، وفي هذا التوقيت يكتب المحضر بمعرفة ضباط الشرطة ثم تبدأ رحلة البحث عن أدلة وبراهين وسماع أقوال الشهود.







لكن في جريمة "سيدة المحكمة" التي اعتدت على ضابط شرطة أثناء تأدية عمله، لم يستغرق الأمر وقتًا طويلًا، فالجريمة وقعت على بُعد متر من باب مدير النيابة.

الجريمة وقعت في حضور جميع الشهود، والدليل كان حاضرًا عن طريق الصوت الذي سمعه مدير النيابة أثناء المُشادة، بالإضافة إلى الفيديو الذي تم تصويره ووثق الواقعة بتفاصيلها.

تحفظت جهات التحقيق على الفيديو الذي ظهرت فيه السيدة  واعتدت بالضرب على ضابط شرطة داخل محكمة مصر الجديدة، لعرضه على الجهات الفنية لفحصه وتفريغه، وتبين من خلال الفحص المبدئي أن الفيديو المتداول مدته 42 ثانية.
وبدأت جهات التحقيق فى مناقشة الضابط - المجنى عليه- حول ملابسات الواقعة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة واستدعاء عدد من الشهود وحرس المحكمة لسماع أقوالهم حول ملابسات الواقعة.
وكان مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، قد أكد أن أجهزة الأمن ألقت القبض على السيدة بطلة فيديو الاعتداء بالضرب على مقدم شرطة وتمزيق رتبته الميري بمحكمة مصر الجديدة، مضيفا أن المتهمة انتحلت صفة مستشار بالأمم المتحدة.
وأضاف المصدر أن الضابط طالبها بارتداء الكمامة وعدم تصوير المحكمة من الداخل فاعترضت، ووجهت له ألفاظا خارجة وتم ضبطها بمعرفة حرس المحكمة وأحيلت إلى نيابة النزهة للتحقيق.
كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا فيديو يتضمن مشادة كلامية بين ضابط برتبة مقدم، وسيدة زعمت أنها مستشار بالأمم المتحدة ووجهت الأخيرة للضابط السباب ومزقت رتبته الميري.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.