"الله يكون في عون البنات اللي مبتعرفش تتكلم ومبتعرفش تتكلم مع أهلها أصلا"






تحت شعار "هتكلم واخلص من القصة القديمة دي" روى الفنان تميم يونس تفاصيل واقعة تعرضه للتحرش الجنسي على يد طبيب أسنان.
وقال يونس في فيديو له عبر حسابه الشخصي على موقع الفيديوهات والصور "انستجرام" إن الواقعة حدثت وعمره 22 عاما أثناء فترة الخطوبة، حيث ذهب لأحد أطباء الأسنان لخلع ضرس، لكنه أصيب بنزيف وأخذ يبحث عن طبيب آخر ليجري له عملية في الوقت الذي أغلق الطبيب الذي كسر له الدرس هاتفه المحمول.
وأوضح يونس أنه ذهب لطبيب معروف لدى أسرة خطيبته ووصفه بأنه "راجل كبير ومتجوز ومخلف" وذكر أسمه مشيرًا أنه كان يقابله باستمرار أثناء تناول الغداء يوم الجمعة مع أسرة خطيبته.



وأشار أن خطيبته تواصلت مع الطبيب وقرر فتح عيادته خصيصًا لإجراء الجراحة له لافتًا إلى أنه طبيب خاص لبعض الفنانين والمشاهير.
وعن واقعة التحرش أكد تميم أنه ذهب للطبيب برفقة خطيبته والتي انتظرت في الخارج لافتًا أن الطبيب سأله أسئلة غريبة وجنسية، كما طلب منه أن يعطيه حقنة في العضل وشد بنطاله وأمسك بعضوه الذكري على حد تعبيره.
وأكد أنه قام بدفعه بعيدًا عنه، في حين اتهم الطبيب تميم يونس بإنه "بيخرف" بسبب البنج، كما اشتكى الطبيب لعائلة خطيبته أنه كان "بيخرف" تحت تأثير البنج، لافتًا أنه شك في نفسه وبعدها سمع بعض الحكايات عن هذا الطبيب وتحرشه بالمرضى مطالبًا بمحاكمة هذا الطبيب ومحاسبته وإيقافه.
وأوضح يونس أنه شاهد صور وإعلانات لهذه الطبيب على المحور لافتًا أن رد فعله كان "ركنت وقعدت أعيط"، مضيفًا: "الله يكون في عون البنات اللي مبتعرفش تتكلم ومبتعرفش تتكلم مع أهلها أصلا".

Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.