قصة "الراقصة الطائرة".. عمرها 20 سنة وبتتعلق بحلقة وجنش من شعرها


تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لفتاة ترقص في أحد الأفراح الشعبية، تدعى "الراقصة الطائرة في الدقهلية"، وأطلق عليها البعض "الراقصة المشنوقة" وتؤدي حركات استعراضية راقصة وهى معلقة بحبل من شعرها.

البداية كانت بتداول فيديو قصير لحفل شعبي تقوم فيه فتاة بالرقص وهي مُعلقة من شعرها، ومدلاة من السقف، وتتحرك كأنها طائرة فوق رؤوس الموجودين. 
وظهرت الفتاة في الفيديو المتداول، وهي تقدم لون الرقص الشعبي، على الأغنيات الشعبية، متخلية عن الفساتين أو بدل الرقص، معتمدة على إطلالة كاجوال تشبه ملابس الشباب.




وزارة الداخلية تكشف عن هويتها

كشفت وزارة الداخلية، في بيان لها، عن هوية "الراقصة الطائرة"، وملابسات الفيديو التي ظهرت فيه تؤدي حركات راقصة وهي معلقة من شعرها.
وقالت الداخلية: "تداولت مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لفتاة تؤدي فقرة استعراضية بأحد الأفراح وتظهر وهي معلقة من شعرها بسقف المكان المقام به الفرح "خيمة"، وبالفحص تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد شخصية الفتاة وتبين أنها تعمل بالفرقة الاستعراضية الخاصة بجدها لوالدتها، المقيم بمحافظة الدقهلية، وعمرها 19 عامًا من كفر الشيخ.
وتابعت: "باستدعائها قررت أنها مدربة على تلك الاستعراضات وتقوم بممارستها منذ سنوات، كما قرر جدها بأنها تعمل معه منذ عدة سنوات، وأنها معتادة على القيام بتلك الاستعراضات فى الأفراح، ومن المحتمل أن يكون ذلك المقطع الذي جرى تداوله مصورًا بأحد الأفراح في كفر الشيخ منذ عام تقريباً، وأنهما لا يحملان ثمة تراخيص أو تصاريح من الجهات المختصة لمزاولة تلك المهنة". 

والد "الراقصة الطائرة": "مي" مدربة ومؤمنة جيدا ومحدش بيرمي ضناه ونقدم سيرك في مصر ودول عربية و"مي" عمرها الآن 20 سنة

قال جمال الزيني، والد الراقصة مي التي اشتهر الفترة الأخيرة بـ"الراقصة الطائرة" إننا فرقة مكونة من 9 أفراد كل فرد منا يقوم بفقرة خطرة، وهذه الألعاب الخطرة توارثناها من جدودنا، ومدربين عليها جيدا مًعلقا على انتقاد البعض لحركات ابنته الخطرة "محدش بيرمي ضناه".
وأضاف الزيني لـ"الوطن" أن مي ليست طفلة، وإنما عمرها حاليا 20 سنة، وتدرس في دبلوم التجارة السنة النهائية، ولكن جسمها قليل بخلاف أجسادنا الكبيرة، وهذا أكل عيشنا وشغلتنا كده.
وأشار إلى أن ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، هي أسهل فقرة نقدمها للجمهور، فنحن نقدم فقرات للأسود والثعابين والسباع المتوحشة، وتقف على زجاجات الحاجة الساقعة 3 فوق بعض، هذه فقرات خطرة لكننا مدربين عليها.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.