كشف مسئولو اللجنة الخماسية ان قرار استئناف بطولة الدوري لن يكون قرار اتحاد الكرة فقط وان هناك 3 جهات ستحدد ذلك.

تابع مسئولو اتحاد الكرة أن الـ 3 جهات هي وزارة الصحة لمعرفة الحالة الصحية في حالة استئناف النشاط بسبب فيروس كورونا ثم التنسيق مع وزارتي الداخلية والرياضة وبعدها سيتم تحديد الموقف النهائي للدوري.

ويدرس مسؤول اللجنة للخماسية باتحاد الكرة مخاطبة أندية القسم الثاني والثالث من اجل تشكيل لجنتين من بينهما للاجتماع بمسؤولي الحبلاية ومناقشة ابرز الملفات ومن بينها توقف الدوري بسبب فيروس كورونا.


جاء اقتراح المجلس بتشكيل لجنتين لصعوبة الاجتماع بالعدد الكبير منهم حاليا بسبب فيروس كورونا حيث يبلغ عدد أندية القسم الثاني 36 فريق والقسم الثالث 154.


وأكد محمد فضل، أن اللجنة جاهزة لاستئناف نشاط الدوري لأن قرار استئناف المسابقة قرار دولة خاصة مع انتشار فيروس كورونا، ولكن دورنا تقديم توصيات وهناك ملف كامل جاهزين به لاستئناف المسابقة.



وقال في تصريحات لبرنامج "ملعب أون تايم" على قناة أون تايم سبورتس، لو طلب مننا من الغد استئناف الدوري سنكون جاهزين ، وسنحتاج من 3 أسابيع إلى شهر لاستئناف المسابقة، وفقا لاعتماد القرارات المحددة، ومستعدين لانطلاق الدوري حتى منتصف يوليو المقبل، ولكن سيكون لدينا أزمة فى إنهاء  الموسم خلال سبتمبر المقبل.


تابع: الموسم المقبل ستكون الأجندات كثيرة، الأولمبياد والمسابقات الإفريقية والمباريات الدولية، وكل هذا سيؤثر على الموسم الجديد، مشيرا غلى أنه يضع خطة للموسم المقبل ومن يأتى من بعده يعمل به.


أردف، ليس لي علاقة بموقف الأندية في تأييد او رفض استكمال الدوري، وهو قرار دولة، واطلعت على تقرير اللجنة الطبية والإجراءات منضبطة وكذلك لجنة الحكام وكذلك النواحي الأمنية ، والمجهود سيكون صعب، وأتمنى أن نكون أول دولة تقدم على ذلك.


أضاف: موضوع فيروس كورونا جديد على الجميع لأنه لم يحدث من قبل، مشيرا إلى أن التصور الموعد لعودة الدوري جاهز للتطبيق من الغدر.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.