"الكلية بـ30 ألف جنيه"




نجحت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية في تحديد وضبط جماعة إجرامية تخصصت في ارتكاب جرائم تسهيل بيع وشراء الأعضاء البشرية بمقابل مادي.
أكدت معلومات وتحريات إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر قيام ثلاثة أشخاص "لاثنين منهم معلومات جنائية" بتكوين جماعة إجرامية منظمة تخصصت في الاتجار بالبشر "الأعضاء البشرية" حيث يقوم أحدهم بإنشاء حساب على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يعمل على الاستقطاب والتواصل مع المرضى راغبي نقل الكلى إليهم، وكذا بعض راغبي بيع "عضو الكلى" مقابل مبلغ مالي وقدره ثلاثون ألف جنيها لكل حالة بيع مستغلاً حاجتهم للمال.
عقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المذكورين وبحوزتهم 4 هواتف محمولة، مبلغ مالي، وبمواجهتهم
اعترفوا بقيامهم بالتوسط في بيع الأعضاء البشرية "عضو الكلى" للعديد من الحالات أمكن التوصل لأحداها والذي أجرى نقل الكُلية باستغلال أعضاء الجماعة الإجرامية مقابل مبلغ ثلاثون ألف جنيه وأن المبلغ المالي المضبوط من ضمن متحصلات جرائمهم الآثمة وأن الهواتف المضبوطة من الأدوات المستخدمة في تسهيل ونقل وبيع الأعضاء البشرية كما أمكن التوصل إلى مقطع فيديو يوثق واقعة البيع بإحدى المستشفيات بالإسكندرية.
تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وجارٍ تكثيف الجهود لتحديد وضبط معاونيهم من معامل تحاليل وأطباء وتحديد باقي الحالات بالاستعلام من الجهات المعنية وكذا المستشفيات التي تم التعامل معها.
Share To:

Post A Comment:

0 comments so far,add yours

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.